داء المقًوَّســــات

بوابة الصحة » الحمل والولادة » العقم و تأخر الحمل
07 - جماد أول - 1424 هـ| 07 - يوليو - 2003


 

داء المقَوَّسات هو مرض يحدث للإنسان بسبب إصابته بالطفيلي المسمى توكسوبلازما (toxoplasma gondi). يعيش هذا الطفيلي ويتكاثر في أمعاء القطط ثم يخرج مع برازها ويختلط بالتراب، وعندما تعيش القطط في المنازل، فإنها تلوث ببرازها الحامل للجرثومة تراب حديقة المنزل وبيت القطة الذي تعيش فيه. ينتقل الطفيلي إلى الإنسان أثناء العمل أو الجلوس في الحديقة أو أثناء تنظيف بيت القطة. كما تنتقل العدوى كذلك عند أكل لحم حيوان مصاب بالداء غير مطبوخ بشكل كاف.

 تُشكل الإصابة بداء المقوسات خطراً كبيراً على الجنين في حالة إصابة السيدة به أثناء حملها، بينما تكون ذات تأثير بسيط جداً على الكبار.

لا يشعر أكثر المصابين بداء المقوسات عادة بأي أعراض عند الإصابة به، بينما يعاني بعضهم من أعراض بسيطة بعد الإصابة شبيهة بأعراض الإنفلونزا تستمر لأيام قليلة ثم تختفي وتترك بعدها مناعة ضد المرض. لكن المشكلة تكمن عند إصابة السيدة الحامل بهذا الداء، ففي هذه الحالة تنقل العدوى عن طريق المشيمة إلى الجنين النامي وتمرضه مرضاً شديداً أو تحدث فيه تشوهات وعيوباً خلقية في المخ والأعصاب والعينين.

تُجرى تحاليل روتينية لجميع الحوامل في بداية الحمل في مراكز رعاية الأمومة في المملكة العربية السعودية، وتشمل هذه التحاليل تحليلاً للأجسام المضادة لداء المقوسات، وبذلك تُعرف حالة المناعة لدى السيدة الحامل، فإذا حصل وتعرضت هذه السيدة للعدوى من قطة منزلية أو أكلت لحماً مريضاً غير مطبوخ بشكل كاف، فإن الأجسام المضادة ترتفع جداً إن كانت غير موجودة في السابق وبذلك يظهر للطبيبة بوضوح وجود العدوى والإصابة بالمرض فتتخذ اللازم لعلاج الأم والجنين.

هناك بعض العقاقير تُعطى للأم عند التأكد من إصابتها بداء المقوسات، وعليها حينئذ التأكد من أخذ العلاج بالطريقة الصحيحة حسب النصيحة الطبية، ويلزم متابعة الأم والجنين بدقة أثناء الحمل ثم بعد الولادة لاكتشاف المشكلات وعلاجها مبكراً.

§   تجنب تربية القطط في البيوت قدر الإمكان.

§   يتوجب على الحامل عدم الاهتمام بالقطط المنزلية وترك هذه المهمة لغيرها أثناء فترة الحمل.

§   لبس كمامات وقفازات أثناء العناية بالقطة أو تنظيف بيتها إن كان لابد للحامل من أداء هذه المهمة.

§   لبس كمامات وقفازات أثناء العناية بالحديقة.

§   تجنب أكل البيض غير المطبوخ وشرب الحليب غير المبستر أو غير المغلي.

§   التأكد من طهي اللحوم جيداً قبل أكلها.

§   غسل اليدين جيداً قبل الأكل وبعد لمس اللحوم النيئة والعمل بالحديقة.

§    تجنب فرك العينين وحكهما باليد، خاصة بعد الاعتناء بالقطة أو تنظيف الحديقة.

§   التخلص من الحشرات المنزلية كالذباب والصراصير.

 

 

الشكر .. كل الشكر للدكتورة "ضحى محمود بابللي " على إثراء موقع " لها أون لاين" بمقالاتها الصحية المفيدة جدا، والسهلة جدا. ندعو الله أن يجزيها عنا وعن قرائها الكرام كل خير. وندعوها لمزيد من العطاء. 

 

 

 

 

 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. ضحى محمود بابللي

حاصلة على شهادة الماجستير في الرعاية الأولية من جامعة الملك سعود بالرياض, وشهادة الزمالة البريطانية في طب الأسرة من الكلية الملكية البريطانية في لندن، ومجازة بالعلاج بالتنويم المغناطيسي من أمريكا.

طبيبة استشارية في مدينة الملك فهد الطبية
حاصلة على بكالوريوس طب وجراحة من كلية الطب/ جامعة المكل سعود بالرياض
ماجستير رعاية صحية أولية من كلية الدراسات العليا جامعة الملك سعود
الزمالة البريطانية في طب الأسرة من الكلية الملكية البريطانية/ لندن
ماجستير في العلاج الإيحائي من أمريكا
بكالوريوس شريعة من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
مؤلفة للكتب التالية في المجال الصحي:
كرسي السلامة للأطفال
حقائق عن داء السكري
الجمال الطبيعي ونصائح للعناية به
وهن العظام – اللص الصامت
الموسوعة الصحية الشاملة
الطب البديل


تعليقات
-- mero -

15 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 29 - مايو - 2010




معلومات مفيدة جدا
شكراا

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...