باحثة مغربية: احترام الطفل يقوي ثقته بنفسه

أحوال الناس
14 - ربيع الآخر - 1438 هـ| 13 - يناير - 2017


1

الرياض ـ لها أون لاين

 

 قالت الباحثة المغربية في التنمية الذاتية حنان أوبيضار: إن الثقة في النفس تتكون لدى الأطفال منذ سن مبكرة،  إذ لها علاقة كبيرة باحترامهم وتقديرهم، وبارتباطهم بوالديهم، وأحاسيسهم تجاههما.

 

وأضافت أوبيضار أن الثقة في النفس لدى الطفل تبدأ منذ طفولته المبكرة، من خلال  تشجيعات المقربين منه، التي تجعله يخطو خطواته الأولى و"تساعده على تعلم المشي، فالسعادة التي يلاحظها في أعين والديه، تقوي عزيمته على الاستمرار والمحاولة مرات أخرى، رغم فشله"، على حد تعبيرها.

 

وأوضحت أنه باتباع خطوات يسيرة يمكن أن نزرع الثقة في الأطفال. مضيفة أن أول نقطة، أن نكون إيجابيين مع الطفل "لابد أن نشعره بأننا فخورون به، وبالأشياء الجيدة التي يقوم بها".

مؤكدة أن النقطة الثانية، تتعلق بالاحترام: "لابد للأبوين أن يحترما طفلهما، إذ بذلك، يعلمانه كيف يحترم الآخرين"، إلى جانب الاستماع إليه، وتجنب إحراجه ومطالبته بالصمت أمام الآخرين".

 

ووفقا لصحيفة الصباح المغربية، فإنه من بين  الخطوات التي من المهم اتباعها لزيادة الثقة في نفس الطفل: تعليمه  كيفية التحدث عن إنجازاته أمام الآخرين  والتفاخر بها "من الأفضل  أن نتركه  يتحدث عن سلوكه الجيد ـ مثلا ـ أمام الآخرين، فهذه نقطة مهمة لتقوي ثقته".

 

وأشارت إلى أنه إذا أخطأ الطفل، وهو أمر مألوف، لابد  من تجنب إهانته، إذ "بدلا عن إهانته نشرح له  تداعيات الخطأ الذي ارتكبه، وكيف يمكن  تجنب تكراره".

 

 ونصحت  أوبيضار، الأبوين، من أجل زيادة الثقة في نفس الطفل: عدم انتظار  أشياء  كثيرة  منه،  باعتبار  أنه مازال في مرحلة يحتاج فيها إلى الحب والحنان والاهتمام "لا نطلب منه أشياء أكبر من سنه، فمن الطبيعي أن يلعب  ويتحدث  بشكل عفوي، وأن يشاغب، فإذا كان عكس ذلك، سيكون غير طبيعي  ويحتاج إلى استشارة طبية"، على حد تعبيرها. مشيرة إلى أنه على الآباء أن يوصلوا رسالة إلى أطفالهم  مفادها أن لهم الحق في اللعب.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...