الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


05 - جمادى الآخرة - 1438 هـ:: 04 - مارس - 2017

أنا خائفة على أمّي أريد أن أراها وأرتاح وأسكن معها ولو أيّاما !


السائلة:رمشة

الإستشارة:سماح عادل الجريان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم على اهتمامكم بأمور المسلمين .
أريد أن أستفسر عن أمر لطالما أتعبني وأرهقني وأحزنني وشغلني وأبكاني وأضعفني ؟!
أعرضه عليكم لتريحوني بالذي يلهمكم الله تعالى في أمري
لعلّي أصل إلى هدفي وأمنيّتي : أن أكون من الراسخين في العلم فأدعو إلى الله في كلّ أصقاع العالم ، لا أن ينتهي أمري إلى مرض نفسيّ شديد أظنّ أن بوادره قد ظهرت فيّ !

بداية الأمر أنّي لم أر أمّي منذ سبع عشرة سنة ، فقدتها ففقدت حنانها منذ نعومة أظفاري وعمري ستّ سنوات ! فهي مطلّقة وقد ذهبت إلى أمريكا ، طلّقها لكونها منفتحة كما كان هو أيضا ، لكن هداه الله بعد ذلك بفضله فلم يصبر عليها .
وأصبح شديدا قاسيا جدّا بعد التديّن وقرّر عدم إدخالنا المدرسة لأنّ موادّ الدين في مدارسنا الباكستانيّة كعدمها ، كما أنّ المدارس الحكوميّة أيضا ليست بذاك الأداء المطلوب ... لكن حفظنا القرآن والحمد لله وندرس الآن في الصفّ الثاني ثانوي أنا وأختي وأدخلنا دورات شرعيّة فجزاه الله خيرا ، وأسكننا في بيت لا أدري من أين أبدأ في وصفه فالله المستعان بيت قديم جدّا تكاد جدرانه تتساقط فعلا بلا مبالغة كما قال له أحد أصدقائه(مهندس بناية) اتّق الله في أهلك أي( السطوح والجدران ستتساقط عليهم) ، سقوفها عبارة عن قطع خشب والحمّام بلا باب ! بل بستارة والبيت مفتوح من كلّ جوانبه وهو في حيّ لا يكاد يسكنه إلاّ السود السرّاق الوحوش ، ولا أهنأ بنوم جيّد في الليل ، لذلك أتى السرّاق مرارا ، لكنّ أبي لا يتّعظ بحجّة أنّ هذا مقرّي منذ خمس وعشرين سنة ولا أريد تغييره ، والمصيبة الكبرى أنّ أبي جعل هذا البيت في حالة سيّئة جدّا ، في الدور الأرضي غرفتان أغلقهما بأقفال بأشياء
قديمة لا قيمة لها ولا يفتحهما أبدا ولا يدعنا نفتحهما للضيوف فيجلسون في غرفتي ويضيّقون عليّ ، حتّى أبي يجلس في هذه الغرفة ... والغرفتان اللتان ذكرت أمرهما بجانبهما حمّام مهجور مملوء بأشياء ذوات روائح كريهة أتعب منها جدّا لصعود الرائحة إليّ .
كلّ يوم تخاصمني زوجة أبي بسبب الوضوء لأنّه لا يوجد حوض خاصّ للوضوء، وإن فتح الماء في المطبخ لا يصل إلى الحمّام .. ألوم والدي على كلّ هذا ، لأنّ إيجار هذا البيت مرتفع جدّا وأنا أعرف أناسا يسكنون بأرخص من هذا بكثير ونظيف وواسع في حيّ نظيف .
والذي شيّبني وأهمّ وأكبر مشكلة في هذه الرسالة هو أنّ أبي لا يدعنا نتحدّث مع أمّي أمامه ، وحينما نتحدّث معها أمامه يسخر منها أمامنا وهي لا تعرف ويقول لي ولأختي أشياء قولي كذا وقولي كذا من الأشياء التي لا يليق أن نقولها ، بل أدهى من ذلك وأمرّ أنّ أمّي إن كلّمناها خفية من أبي فإنّها بنفسها تخبر أبي غيرةً ، فهي لا تعرف أنّنا تحت سلطة أبي .

عذرا ! لا ترشدوني إلى كتابة رسالة إلى أبي فهو رجل قاس شديد جدّا لا يكاد يلين ولا يستجيب لأحد ، لا يذهب بأحد منّا إلى المستشفى للعلاج أبدا ولا بزوجته رغم أنّنا نشعر بألم في الكلى وصداع دائم وغيره من الأمراض منذ مدّة ليست باليسيرة .. ذات مرّة قالت زوجة أبي إنّ قلبي يؤلمني الآن قال اقرئي لا حول ولا قوّة إلاّ بالله ، فكأنّه لا يعلم أنّ شيئا ما في العالم يسمّى مرضا ، يقول عندكم عسل وحبّة سوداء ! لم يذهب بزوجته إلى باكستان لتهنأ برؤية أمّها منذ ثماني عشرة سنة يعني منذ أن ماتت بحجّة عدم وجود محرم رغم أنّه محرم لها ! ولكنّه حرّم باكستان على نفسه ، حتّى أمّي تنادينا لرؤيتها بباكستان ، لأنّها تسافر أحيانا إلى باكستان لرؤية أمّها.
عذرا ! لا ترشدوني إلى أن أجعل أحدا يكلّم أبي فأبي لا يقدر عليه أحد .
والمصيبة العظمى أنّ أبي من محبّي المحاضرات والدعوة وقد أخبرته مرّة عن حديث أسماء رضي الله عنها ، أنّها استفتت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في صلة أمّها وهي مشركة وقد أتتها راغبة... فقال لها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : " صلي أمّك "
أرشدوني إلى شيء لا يجد أبي منه مهربا ويجري القضيّة من لا يستطيع أبي السيطرة عليه ولا يكون فيه ضرر وخروج من السعوديّة فأبي لم يبن لنفسه شيئا في بلدنا ..
وصار لا يحبّ أن يشتغل ، يقول اشتغلت طول حياتي ، أمّا الآن كفى سعيا من أجل البطن ! يكفي القليل للبقاء في الدنيا هكذا يردّد ، لكنّه حريص على أن نأكل و الحمد لله (وعليه ديون ! ) ، لا يحبّ الشغل لأنّ شخصا كان قد جعله عاملا عنده منذ عشر سنوات تقريبا فدمّر شغله بسرقات وآخر أيضا وكذلك أخوه ، لكن هذا ليس معناه أن يجلس ولا يخرج أبدا ليعمل ، والله هكذا يجلس في البيت متواكلا إن أتى زبون أتى وإن لا فلا والله هكذا الحال كما أخبركم . فزت في مسابقة قرآنيّة واشترينا سيّارة وكنت أقول في نفسي إنّه سيخرج ، لكن الحمد لله على كلّ حال ..
وأخيرا أرجو أن تعينوني لأصل إلى حلّ ناجع وأهنأ بحنان أمّي وأفارق دموعي التي لا تفارقني حين أرى أمّا مع بناتها .
أرجوكم أرشدوني إلى حلّ ينفع فإنّي أخاف على نفسي ، كيف أرى أمّي ؟! أرشدوني ، عندها ماجستير كيف أستقدمها مثلا للتدريس هنا ؟ الحمد لله أنا عاقلة وأطلب العلم وأتفاءل أن ألقى أمّي ، ولكن تبقى للشيطان سهام اليأس يغرزها في فترات وتضيع أوقاتي الكثيرة في همّ وغمّ وتفكير وخوف على حياة أمّي ، إذ أنّها كثيرا ما ترسل على الفيس بوك( إنّي مريضة وكنت مريضة مرضا شديدا وجاءتني نوبة قلبيّة ولا تؤذينني بنيّاتي لا تؤذينني عروساتي) وأنا لا أملك ردّا بحرف واحد للأسباب التي ذكرت ، أفكّر في الانتحار أحيانا من أجل كلّ الأمور المذكورة ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله .
أنا خائفة على أمّي أريد أن أراها وأرتاح وأسكن معها ولو أيّاما .
أرجوكم أريد أن أرتاح بعد ثماني عشرة سنة ، أريد أن تقرّ عيناي بأمّي قبل موتي أو موتها لا قدّر الله وتقرّ عيناها .
لا تقولوا بعد الزواج سترينها ، هذا ليس متيسّرا الآن ، إذ لم يأتنا بعد خطّاب مناسبون .. تقدّم مرّة أحد الرجال وهو مثل أبي فاشترط عليه ألاّ يذهب بأختي إلى باكستان ، وسمعنا هذا خفية ولم ترض به أختي وحدثت مشاكل .
كما أسلفت أنّي فزت بمبلغ في مسابقة وإنّي في أمسّ الحاجة إلى أن ترشدوني كيف أستثمره؟ قيمته عشرة آلاف هل ثمّة تاجرة خيّرة تستثمره لي مثلا أو طريقة أخرى لاستثماره ؟ لأنّي كما ذكرت عن موقف أبي بشأن شغله ! ولم يبن لنفسه شيئا ولأنادي أمّي وأراها ، ولأشتري لي " كرفانا " لوضعه في البيت .. فكما أعلمت أنّه ليس لديّ غرفة حتّى أتمكّن من الدراسة ، ولأعالج من الصداع المستمرّ والمزمن أحيانا ، ولأستطيع أن أعيش حياة مع العلم ونشره لأنّي أحبّ الكتب جدّا ، ولا يخفى عليكم أبدا أنّ المال قوام الحياة ، وجزاكم الله خيرا .

عمر المشكلة :
تسع عشرة سنة .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
عدم وجود من يستطيع السيطرة على أبي فيضطرّه لسماع كلامه .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
عدم وعي أبي وتفهّمه الموضوع .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
استفسرت من إحدى فاعلات الخير كيف يمكن أن تحضر أمّي هنا للتدريس فلم تردّ ولم تتعاون والحمد لله على كلّ حال .


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته :

عزيزتي السائلة :
بارك الله فيك وشرح صدرك .
أوّلا - اعلمي يا رعاك الله أنّ للكلمة تأثيرا علينا , بل تأثيرها يفوق الأذى الجسدي كثيرا , كلمة تردّدينها قد تكون مع الوقت قناعة راسخة لديك , ومهما تلاشت الأسباب فمن الصعب تغيير القناعة بعد رسوخها , أقول قولي هذا لتراجعي الكلمات التي تردّدينها , فقد نكون نحن سببا في كبر المشكلة بسبب عدم اختيارنا الصحيح للألفاظ التي نقولها .
ثانياً - لقد وقع الطلاق وانتهى , فلا داعي لمراجعة الأسباب التي أدّت إلى ذلك , الآن دورك أن تهتمّي بنفسك , وتبرّي والديك فقط , ولا عليك بما يقول والدك عن والدتك فقد اختارا الحياة التي يريدانها .
ثالثا - احرصي على وصال أمّك بالقدر الذي يتيح لك ذلك، وادعي الله كثيرا أن ييسّر لك أمر زيارتها ورؤيتها . فالله بيده مفاتيح الكروب .
رابعا - الزمي الاستغفار والصدقة ففيهما الأثر الكبير النفسي والاجتماعي لك بإذن الله تعالى .
خامسا - ليس من السهولة تغيير عادات الرجل الكبير في السنّ ولقناعته , ودورك هنا أن تتفهّمي جيّدا والدك , وأن تعملي بما يرضيه ولا يضرّك و يعصي الخالق , فله حقّ عليك.
سادسا - من ناحية السكن اعرضي عليه فكرة تأجير المنزل , فارتباطه به نفسيّ , وليس من الصعب أن يتخلّى عنه، وكثير من كبار السنّ مثل والدك , فهو يرى فيه ما لا ترين أنتِ .
سابعا - اقرئي كثيرا وابدئي بمن حولك , بأسلوب لطيف جميل والدعوة لا زمان لها ولا مكان , فقط التأثير الجيّد وحسن الأسلوب وقبلهما الثقافة وسعة العلم بالأصول .
ثامنا – لا تفكّري في الاستعانة بطرف آخر لاستثمار مالك، ما لم يكن ثقة , بحيث أنتِ من تديرينه وتشرفين عليه .
تاسعا - أسأل الله تعالى أن ييسّر لك أمرك ويفرّج كربك , ويرزقك من حيث لا تحتسبين .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3040 | استشارات المستشار: 60


الإستشارات الدعوية

أريد أن أنشر القرآن والسنة في بلدي!
وسائل دعوية

أريد أن أنشر القرآن والسنة في بلدي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 10 - محرم - 1435 هـ| 14 - نوفمبر - 2013


الدعوة في محيط الأسرة

لم أر أبي يوما يسجد لله سجدة !

الشيخ.عبد العزيز بن محمد بن حماد العمر7323


الدعوة في محيط الأسرة

أريد تعليم والدتي بعض سور القرآن!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي7176

استشارات محببة

أنا أم قلقة على أبنائها!
الإستشارات التربوية

أنا أم قلقة على أبنائها!

السلام عليكم ورحمة الله..                        ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2819
المزيد

كيف يمكنني تقوية شخصية زوجي وماذا أفعل؟ ( 2 )
تطوير الذات

كيف يمكنني تقوية شخصية زوجي وماذا أفعل؟ ( 2 )

السلام عليكم و رحمة الله..rnأنا صاحبة الاستشارة rnwww.lahaonline.com/consultation/view/36733.htmrnrnجزاكم...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2819
المزيد

كيف أساعد ابني حتى يكون جملا مفيدة؟
الإستشارات التربوية

كيف أساعد ابني حتى يكون جملا مفيدة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عندي مشكلة بسيطة وهي أن ابني...

أمل محمد العمودي2819
المزيد

أختي تبحث عن أشياء لا تليق بعمرها! ( 2 )
الإستشارات التربوية

أختي تبحث عن أشياء لا تليق بعمرها! ( 2 )

السلام عليكم ..
رأيت أختي الصغيرة البالغة من العمر 10 سنوات...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2819
المزيد

أودّ أن أكمل الدكتوراه وزوجي يرفض!
الاستشارات الاجتماعية

أودّ أن أكمل الدكتوراه وزوجي يرفض!

السلام عليكم أنا متزوّجة منذ ستّ سنوات ولديّ طفلتان و في خلاف...

رفيقة فيصل دخان2819
المزيد

رغم  شعوري هذا نحوه إلاّ  أنّي سوف أسامحه إذا عاد!
الاستشارات الاجتماعية

رغم شعوري هذا نحوه إلاّ أنّي سوف أسامحه إذا عاد!

السلام عليكم ..
أنا فتاة أبلغ من العمر 25 عاما نشأت في أسرة...

ميرفت فرج رحيم2819
المزيد

أريد الطلاق لأنه ليس في سقف توقّعاتي ولا يناسب شخصيّتي!
الاستشارات الاجتماعية

أريد الطلاق لأنه ليس في سقف توقّعاتي ولا يناسب شخصيّتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أنا فتاة مخطوبة لشخص لا أريده...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2819
المزيد

كيف أجعل زوجي يحبّني كما أحبّ زميلته وأكثر ؟!
الاستشارات الاجتماعية

كيف أجعل زوجي يحبّني كما أحبّ زميلته وأكثر ؟!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أنا متزوّجة منذ عام و قبل...

أماني محمد أحمد داود2819
المزيد

ابني يرغب في الزواج منها دون موافقتي لسوء خلقها !
الاستشارات الاجتماعية

ابني يرغب في الزواج منها دون موافقتي لسوء خلقها !

السلام عليكم ورحمة الله تعرّف ابني إلى امرأة جزائريّة مطلّقة...

د.مبروك بهي الدين رمضان2819
المزيد

كيف أقهر الحصار؟(2)
الاستشارات الاجتماعية

كيف أقهر الحصار؟(2)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلا أعرف مدى شكركم على هذا الموقع...

د.مبروك بهي الدين رمضان2820
المزيد