الاستشارات الاجتماعية » قضايا اجتماعية عامة


19 - شعبان - 1430 هـ:: 11 - أغسطس - 2009

ابن خالتي اعتدى علي!


السائلة:نرمين م ا

الإستشارة:سميحة محمود غريب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا في ورطة ولا أعلم لها حل و استنجد بكم في حلها...
من فترة كنت أعاني من مرض نفسي بسبب بعض المشاكل التي مررت بها منها وفاة أمي و ابتعاد أبي عني لظروف عمله بالإضافة إلى مشاكلي في عدم استطاعتي تكوين صداقات و كنت آخذ بعض الأدوية التي تفقدني الوعي و تجعلني غير قادرة على التفكير أو الحركة بشكل صحيح و كأني مخمورة...
أنا الآن أقطن عند خالتي و في يوم بعد تناولت الدواء كنت وحدي بالمنزل و جاء ابن خالتي و تعدى علي وعلى شرفي وأفقت على ضربات منه لأنه لم يجد دم بكارتي أمامه علما بأنه قد أدخل عضوه بالكامل في فرجي فضربني وسبني وأنا والله لم يمسسن بشر قبله.
أنا سكت خوفا منه و لا أعلم حتى الآن ماذا أفعل؟ أنا واثقة أني بريئة من اتهاماته القذرة و لكني لا أجد تفسيرا لم حدث و لا أستطيع أن أخبر أحدا ما حدث على الأقل حتى أعرف حقيقة ما حدث لي و أتأكد من براءتي...
أرجوكم أخبروني ماذا أفعل سريعا ومع العلم أني لا أستطيع الذهاب إلى الطبيب لأني أخشى هؤلاء الأطباء خصوصا في حالتي هذه فقد يستغل ما أنا فيه و أنا أخشى ما قد يحدث لي فهاهو ابن خالتي يعتدا على شرفي لعلمه بقلة حيلتي و مرضي فما بالك بالغريب؟؟؟
أرجوكم أغيثوني سريعا.
ملحوظة أخيرة: علمت عن طريق أحد المجلات العلمية أن هناك أنواع لغشاء البكارة و منها المطاطي الذي قد لا ينقطع بالمعاشرة و يحتاج إلى عملية في بعض الأحيان... هل من الممكن أن يكون غشائي هكذا؟؟ وكيف أتأكد؟؟؟
أرجوكم أغيثوني


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
أما بعد.
ابنتي الحبيبة نرمين..  يسرنا أن نرحب بك في موقعك لها أون لاين، فأهلا وسهلا ومرحبا بك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت، وفي أي موضوع، ونسأل الله - تبارك وتعالى - أن يفرج كربتكِ وأن يقضي حاجتكِ، وأن يصرف عنكِ كل سوء، وأن يعافيكِ من كل بلاء، وأن يمتعكِ بالصحة والعافية، وأن يجعلكِ من سعداء الدنيا والآخرة، إنه جواد كريم.
ابنتي نرمين.. آجرك الله في مصيبتك - وفاة أمكِ- وأخلف لك خيرا منها .. إن لله ما أخذ وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى، فاصبري واحتسبي، ودعي الجزع، فإنه لا يفيد شيئاً، بل يضاعف مصيبتك، ويفوت عليكِ الأجر ويعرّضك للإثم. واعلمي أن ما أصابكِ من فجيعة بفقد أمك إنما هو بقدر الله، لم يأت من عدو ولا حاسد، وإنما هو من أرحم الراحمين، وأحكم الحاكمين، قال تعالى:  " قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ " التوبة:51،  وقال تعالى:  " مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ " التغابن:11. واعلمي أن الموت سبيل كل حي، وأننا جميعا مصيرنا إليه. قال تعالى: " كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ " العنكبوت:57 ، وقال: " كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ  وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ " الرحمن:27،26 . وتذكري أن هذه الحياة معبر وطريق إلى الآخرة، وأن الجميع مسافرون إليها، وسيستقرون هناك، وحينئذ يجتمع المسلم بحبيبه وقريبه في الجنة في نعيم دائم، وحياة أبدية فسلي نفسكِ وعلليها بقرب اللقاء، فالموعد هناك إن شاء الله تعالى، ومن رحمة الله علينا أن جعلنا ننسي كل مصيبة أو صدمة نتعرض لها في حياتنا.
ابنتي نرمين.. لقد أوجزتِ في عرض شكواكِ .. فلم تذكري مثلاً الكثير من التفاصيل .. حول ظروفك الأسرية، هل الأب مسافر إلى بلد أخري للعمل أم يقيم في نفس البلدة؟ وهل لكِ أخوة وأخوات أم أنكِ وحيدة؟ وهل ما زلتي تدرسين ، ومستواك الدراسي .. وهل من الإمكان العيش في بيتك الأصلي أم لا ؟ وهل إذا استمرت إقامتك في منزلكِ تستطيعين تدبير شئونكِ وتحمل المسئولية؟ وهل الأهل يعلمون بتناولك لهذه الأدوية أم لا؟ على العموم سأجتهد معكِ للخروج من هذه الورطة كما تسمينها، والعبور بكِ إلي بر السلام والله المستعان.
بخصوص ما ورد برسالتك من أن الحالة النفسية التي تعرضتِ لها جعلتك تتعاطي بعض العقاقير التي من شأنها تفقدك وعيك (و كنت آخذ بعض الأدوية التي تفقدني الوعي و تجعلني غير قادرة على التفكير أو الحركة بشكل صحيح و كأني مخمورة)، وهنا لي سؤال: هل هذه العقاقير وصفت لكِ من طبيب أم أنك تتعاطيها من تلقاء نفسكِ؟؟ و ما اعتقده أنك تتعاطيها من تلقاء نفسك، لأنه ليس من المعقول أن يقوم طبيب بوصف تلك العقاقير التي تسلب الإرادة وتشل الحركة وتوقف التفكير!! وكيف لفتاة عاقلة راشدة مثلك أن تتعاطى مغيبات العقل والإرادة وتنام في بيت به شاب ليس بمحرم لها، ودون أن توصد عليها غرفتها من الداخل ؟!! وإن كنا ننصح أي فتاة أن تحتاط لنفسها، وتحافظ على شرفها وتلتزم بالحياء والاحتشام في الملبس داخل أسرتها وبين إخوانها، فكيف عندما تكون تقيم في بيت خالتها أو عمتها ومع أقارب لها شباب وغير محارم لها؟!! .
ابنتي نرمين.. لاشك أنك قد فرطي و ساهمت في حدوث ما حصل، والتفريط في العزيز تكون تبعاته كبيرة وخطيرة، ورغم أنك تدافعين عن نفسك وتحاولين تبرير ما حدث بقولك أن ابن خالتك اعتدى عليك بعد تناولك للدواء، وأنك كنتِ فاقدة للوعي والإحساس، فكيف إذن شعرتي كما تقولين ( أنه أدخل عضوه بالكامل في فرجي)، وأنك لم تشعري ولم تدري إلا وهو يضربك لأنه لم يجد دم بكارتك!!. وبرغم ما حدث، أجد معدنك أصيل وهذا الأمر بالنسبة لكِ عظيم بدليل قولك ( أنا والله لم يمسسن بشر قبله وأنا سكت خوفا منه و لا أعلم حتى الآن ماذا أفعل أنا واثقة أني بريئة من اتهاماته القذرة)، وهنا أنصحك بالاتي:
1 – ثقي في براءتك، وإياك أن يدخل الشك في نفسك فيجعلك تتمادي في المعصية، واحذري أن تكوني رهن ضغوط هذا الشاب فيعاود فعل الرذيلة معكِ، وإياك أن تستجيبي لرغباته إذا حاول معكِ مرة أخرى، فتجري على نفسك ويلات أنت في غنى عنها، واعلمي أن شرف الفتاة أغلى ما تملك، وكوني حازمة معه، ولا تسمحي له بأي تجاوز معك وليكن تعاملكِ معه في أضيق حدود.
2 – توقفي تماما عن تعاطي مثل هذه الأدوية، وكفي ما حدث من استخدامها، واعلمي أن الجزع الذي أصابك ناتج عن ضعف الإيمان، لذا عليك بالصبر والاحتساب، ولتبدئي حياتك من جديد قوية مستعينة بالله حتى تتجاوزي هذه المحنة. 
3 – أنصحك بالتوجه إلى طبيبة ثقة للكشف عليكِ، وأخبريها بما حدث لكِ، ومن الأفضل أن تكون خارج مدينتك، ولا تترددي في ذلك، فإذا أخبرتكِ بفقد عذريتك، فأنصحك أن تخبري خالتكِ، فإن لم تكن الخالة فليكن من هو أهل للثقة والتعقل وصاحب الحكمة والبصيرة من أسرتك حتى يعالج هذه المشكلة بحكمة وفي سرية تامة. أما إذا لم تمس عذريتك بأي سوء، وهذا هو الراجح، فاحمدي الله تعالى واسجدي له شكرا، ولا تهتكي سترك، وجددي التوبة مع الله وابدئي حياتك قوية واثقة، فالحياة أمامك جميلة مشرقة، وهناك حقيقة أن بعض من غشاء البكارة مطاطي يتمدد للداخل، لا يتمزق بسهولة، والغالب أنك تمتلكين هذا النوع .
4 – أنصحكِ بالتقرب من خالتك والتودد إليها، فالخالة مثل الأم، واطلبي منها أن لا تترككِ في البيت بمفردك، وإلا فأنا أرى الانتقال إلى بيتك والعيش وسط أخواتك وإخوانك، إن كان لك، ورعاية والدك إذا كان هذا الأمر ميسر لك. 
5 – حافظي على نفسك بكل الوسائل، وابتعدي عن اللباس الذي يظهر فتنتك، وابتعدي عن الزينة، وليكن نومكِ في مكان آمن مع التأكد من غلق الحجرة تماما من الداخل أثناء النوم.
6 – إذا أحسستِ محاولة ابن خالتك تكرار هذه الجريمة، أنصحك وبشدة أن تأخذي موقفا حازما وتبلغي خالتكِ أو أبوكِ ليوفر لك المكان الآمن الذي تعيشين فيه.
7 - اجتهدي في المحافظة على الصلاة في أوقاتها، ولتكن صلاتك مطمئنة خاشعة، وعليكِ بقراءة القران، فالقران هدي وبركة ونور، والقرآن شفاء للنفس من كل الأمراض.
8 – ألحي على الله في الدعاء، فإن النبي - عليه الصلاة والسلام – قال: (إن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، فعليكم عباد الله بالدعاء)، وقال أيضًا: (لا يرد القضاء إلا الدعاء)، فالبلاء كله يرفع ببركة الدعاء، وتحري مواطن الإجابة.. فالله تعالى قريب مجيب يجيب دعوة المضطر إذا دعاه ويكشف السوء. وعليكِ كثرة ذكر الله والمحافظة علي الأذكار في أوقاتها، كذلك أذكار الصباح والمساء خاصة (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير) ، أيضًا (بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم) ، أيضًا (أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق)، قراءة آية الكرسي والمعوذتين وسورة الإخلاص، والمحافظة على التحصينات الشرعية والأذكار النبوية عند النوم واليقظة وعند الخروج والدخول، وعند الأكل والشرب وفي جميع الأحوال. كما أوصيك أيضًا بكثرة الصلاة على النبي - عليه الصلاة والسلام – لأن النبي - صلى الله عليه وسلم – قال للذي يصلي عليه كثيرًا: (إذن تُكفى همَّك ويُغفر لك ذنبك).
9 – أنصحك باختيار صديقة تجدي فيها صفات الخير، تكون لك ناصحة ،ودافعة لكِ لعمل الطاعات.
10 - مارسي بعض الهوايات كالقراءة والرسم والكتابة ، أو قومي بعمل تحبينه كي تحققي ذاتكِ من خلاله فهذا يشعرك بالراحة النفسية، وستجدين أنك مع الوقت قد تجاوزت هذا الأمر .. بإذنه وعونه وتوفيقه ..
وفي الختام.. نحن سعداء بك وقد قبلناكِ بيننا ابنة وصديقة وعلى أتم استعداد للرد عليكِ والتواصل معكِ ، ووافينا بأخبارك للاطمئنان عليكِ.



زيارات الإستشارة:11777 | استشارات المستشار: 487


استشارات محببة

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!
الاستشارات النفسية

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!

السلام عليكم .. أعاني من مشكلة الفراغ , حياتي "روتينيّة" رتيبة...

رفعة طويلع المطيري1751
المزيد

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها  !
الاستشارات النفسية

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها !

السلام عليكم عشت بعيدة عن أمّي لأنّ أمّي مطلّقة وعشت طفولة تخلو...

د.أحمد فخرى هانى1752
المزيد

مكرر سابقا
الاستشارات النفسية

مكرر سابقا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد نشكرك على ثقتك بموقع...

قسم.مركز الاستشارات1752
المزيد

خائفة أن يكون طمّاعا و بخيلا يستغلّني بعد الزواج!
الاستشارات الاجتماعية

خائفة أن يكون طمّاعا و بخيلا يستغلّني بعد الزواج!

السلام عليكم أنا فتاة عمري 24 سنة تخرّجت هذا الصيف من كلّية...

أ.سلمى فرج اسماعيل1752
المزيد

لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!
الاستشارات الاجتماعية

لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي أنّني متزوّجة منذ تسعة...

رفعة طويلع المطيري1752
المزيد

زوجي حرمني منهم وأنا متعلّقة جدّا بأهلي!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي حرمني منهم وأنا متعلّقة جدّا بأهلي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حصلت لي مشكلة منذ شهر مع زوجي...

نورة العواد1752
المزيد

إحدى الزبائن تراسله بصور وفضائح !
الاستشارات الاجتماعية

إحدى الزبائن تراسله بصور وفضائح !

السلام عليكم ورحمة الله
زوجي تقدّم إلى شركات التوصيل ليعمل...

د.خالد بن عبد الله بن شديد1752
المزيد

هل يمكن أن أطلب الطلاق أو الخلع من زوجي لأنّ العيش أصبح مستحيلا ؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل يمكن أن أطلب الطلاق أو الخلع من زوجي لأنّ العيش أصبح مستحيلا ؟!

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة منذ ثلاث سنوات ولديّ طفل....

أ.فرح علي خليفة1752
المزيد

مطلّق طلقتين  ومن شروطه أن أستقيل من عملي !
الاستشارات الاجتماعية

مطلّق طلقتين ومن شروطه أن أستقيل من عملي !

‏السلام عليكم ورحمة الله خطبني رجل مطلّق طلقتين، مطلبه أنّي...

أماني محمد أحمد داود1752
المزيد

أخاف الدخول بعد أيّ رجل إلاّ بعد غسل المرحاض !
الاستشارات النفسية

أخاف الدخول بعد أيّ رجل إلاّ بعد غسل المرحاض !

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
أتوجّه مشكورة لإمكانيّة عرض...

أ.منال ناصر القحطاني1752
المزيد