الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


06 - جماد أول - 1427 هـ:: 03 - يونيو - 2006

لا أستطيع نسيان الصغير!!!


السائلة:حلم الأمومة خ م

الإستشارة:أسعد بن محمد صبر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. الرجاء منكم الرد علي وعدم تجاهل مشكلتي.
(أعمل معلمة في مكان بعيد عن أهلي وأقيم مع زميلة في العمل هي من نفس القرية وأسكن بشقة منفصلة في الدور السفلي من منزلها.. قويت علاقتنا جدا جداً جدا لدرجة أننا أصبحنا لا نفترق بتاتاً حتى عندما حملت ووضعت مولودها الأخير كنت معها في غرفة الولادة وكنت أول من حمل المولود الجديد ولم أفارقه منذ تلك اللحظة، لدرجة أني أعتبره ابني ويناديني ماما، وفرحت باسمي الجديد وكان هذا كله برضاها وبدافع منها, لكن حدثت الصدمة والفاجعة بالنسبة لي منذ شهر، حيث بدأت صديقتي تبعد ابنها عني وتحاول أن تعوّده على عدم جودي بإرساله إلى أماكن أخرى للعب أو تركه مع الشغالة وحتى أن ابنتها الوسطى (14 سنة) قالت لي: (ما صدقنا قدرنا ننسيه الشغالة الأولى كيف الآن نقدر ننسيه انت)، صدمت من هذه الكلمة ودارت الدنيا بي وأصبت بانهيار عصبي لأني أحسست بأن العائلة التي أحبها وعوضتني بعدي ومشكلاتي وتفكك العلاقات وسط أهلي تبعدني عنها، علماً بأني أعاني من اضطراب في العلاقة بيني وبين أمي، وصديقتي هذه تعلم بذلك فقامت بتقريبي لها ولعائلتها لأقصى درجة ثم أصبحت تفتعل المواقف لتتبرأ من عادة سرنا بها منذ زمن مثل اجتماعنا سويا في فترة العصر أو اجتماعنا عند مذاكرة الأطفال أو حتى الخروج معاً للتمشية، علماً بأن زوج صديقتي لا يكون موجوداً في هذه الأوقات، تحملت منها ما رأيته من تنصل وابتعاد لكني لم أستطع تحمل بعد الطفل الصغير عني، ومن يومها وأنا أدعو الله تعالى أن يخفف عني ويعوضني بطفل من لحمي ودمي، لكن قدرة الإنسان دائماً ضعيفة، فقد تدهورت نفسيتي وهزل جسمي وتأثر عملي وأصبحت لا آكل ولا أنام لا ليل ولا نهار.. أتمنى منكم مساعدتي بخطوات إيجابية تساعدني على التمشي مع الوضع الجديد.
ملاحظة: أسمع صوت طفلي ليل نهار بأذني وأراه في منامي وأتخيل أني ألمسه بيدي لأني أصبحت أراه وأسمعه من بعيد فقط ولا أستطيع أن أنسى لأني أتذكر كلما رأيت أمه أمامي في العمل أو دخلت شقتي فأرى ألعابه وملابسه.. أنا الآن في حالة نفسية سيئة أعيش وحيدة في شقتي لا ترافقني سوى الذكريات وكلمة ماما والألعاب ولا يوقظني من حالتي سوى صوت قدم الصغير وهو يجري فوق رأسي بالدور العلوي يميناً ويساراً.. سألتكم بالله أن تعينوني بعد الله قبل أن يميتني السهر والجوع.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..\r\nتوجد لدى الأخت مشكلتان:\r\n1ـ تعلقها بطفل جارتها.\r\n2ـ فقدانها لها.\r\nبالنسبة لتعلقها بطفل جارتها: واضح أن لديها نقصا في العاطفة واضطرابا في الإشباع العاطفي لديها، وغالباً ما يكون في الصغر لأنها فقدت مصدر الحب والعاطفة والحنان في صغرها، إضافة إلى عاطفة الأمومة الموجودة لدى كل أنثى، وإضافة إلى كونها تعيش في غربة وبعيدة عن أهلها، وكل مصدر من مصادر الأمان لديها وفي حياتها، وكونها أشارت إلى وجود مشاكل أسرية لديها يشير إلى وجود عدم استقرار نفسي سابق لديها في علاقاتها الاجتماعية، ولذلك فهي تبحث  عن مصدر لهذه العاطفة في أي مكان وظرف حولها، فكان من الطبيعي عندما وجدت زميلة تفتح لها بيتها وتسمح لها بحمل أطفالها إلى درجة حضورها غرفة الولادة، أن يكون هذا مصدراً قوياً لتعويضها ما فقدته في حياتها السابقة، لذلك كان من المفترض على الأخت أن لا تسمح لعلاقاتها مع الآخرين أن تستغرق كلّ ما لديها من عاطفة حتى تنسي نفسها وتنسى أن الأصل في العلاقات مع غيرها، مثل أن تعتبر نفسها أمي لطفل لديه أمه وأبوه، وبالتالي فهي تكون علاقة مهددة بالانقطاع في أي لحظة، وكل علاقات الإنسان يجب أن تكون متوازنة ويعطيها الإنسان حجمها المناسب، سواء كانت محبة أو بغض أو إعجاب أو تقارب أو نفور مع الآخرين، لذلك أنصح الأخت أن تعيد النظر في علاقاتها مع الجميع وأن تبحث عن الخلل في نفسها وفي عواطفها وفي تعاملاتها مع الآخرين، وتحاول أن تصل إلى مرحلة من النضج العاطفي الذي يعطيها القدرة على أن تتعامل مع الآخرين بتوازن.\r\nأما ما حصل لها بعد انقطاع العلاقة فهذا ما يسمى في مجال الطب النفسي بـ (ردة الفعل للفقدان المفاجيء)، وهو ما يحصل لدى كل إنسان يفقد عزيز عليه فجأة بعد أن كان متعلقاً به تعلقاً شديداً، كفقدان الوالد أو الوالدة أو الابن أو الابنة، عبارة عن حزن على الفقيد ولكنه أضعاف الحزن الطبيعي، مما يجعل الإنسان يعاني من اضطراب نفسي بشكل قلق أو اكتئاب مع ما يصاحب ذلك من تفكير كثير وعدم نوم وعدم شهية للأكل وفقدان لطعم الحياة والشعور بالألم النفسي والقلق والتوتر.\r\nوقد يصاحب ذلك تخيلات تذكر الإنسان عن فقده مثل سماع صوته أو رؤيته عند حدوث أي موقف أو رؤية أي شيء يذكره بالفقيد.\r\nوعادة ما يكون هذا الاضطراب بسيطاً وعابراً ويختفي خلال شهرين من الفقدان، وعندها لا يعتبر حالة مرضية، حيث يتأقلم أغلب الناس مع الوضع الجديد ويعيشون حياتهم بشكل طبيعي، وتعود مجريات حياتهم اليومية أقرب ما يكون إلى حياتهم الطبيعية، وأما النسبة البسيطة من الناس تستمر معهم الأعراض لفترة ستة أشهر فأكثر، وتكون بشكل شديد يؤثر على حياة الإنسان وإنتاجيته في حياته العملية وعلاقته بالآخرين، وقد تؤثر على صحته البدنية، وعندها تعتبر هذه الحالة مرضية وتحتاج إلى علاج، ولابد عندها من استشارة مختص لاختيار العلاج المناسب سواء كان علاجاً دوائياً مثل مضادات القلق والاكتئاب، أو جلسات علاج نفسي تتضمن علاجاً معرفياً لتصحيح أنماط التفكير الخاطئة أو علاجاً سلوكياً لتعديل بعض السلوكيات السلبية.



زيارات الإستشارة:7764 | استشارات المستشار: 5


الإستشارات الدعوية

هموم دعوية.. في بيتنا مراهقة!
الدعوة في محيط الأسرة

هموم دعوية.. في بيتنا مراهقة!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير 20 - رجب - 1424 هـ| 17 - سبتمبر - 2003


الدعوة والتجديد

اقتنعت بداخلي بالنقاب الإسلامي الصحيح!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي8628


وسائل دعوية

حلقات التحفيظ.. هل تخرج إرهابيين؟!!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير7648

استشارات محببة

دعي المراقبة عن بُعد.. وصححي المسار!
الاستشارات الاجتماعية

دعي المراقبة عن بُعد.. وصححي المسار!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..أنا فتاة أدرس في إحدى الجامعات،...

نورة العواد4353
المزيد

دبلوم الإرشاد الطلابي.. لتضييق الفجوة!
الإستشارات التربوية

دبلوم الإرشاد الطلابي.. لتضييق الفجوة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أرجو من ذوي الخبرة تزويدي...

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح4354
المزيد

أمي تريد لي زوجا أفضل منه!
الاستشارات الاجتماعية

أمي تريد لي زوجا أفضل منه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn جزاكم الله الخير على ما تبذلونه...

د.عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مجيدل المجيدل4354
المزيد

أقاربي لا يؤيّدون زواجه منّي!
الاستشارات الاجتماعية

أقاربي لا يؤيّدون زواجه منّي!

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري اثنتان وعشرون سنة تمّت قراءة...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4354
المزيد

أظهري لابنتك إعجابك والآخرين بها لتفوقها
الإستشارات التربوية

أظهري لابنتك إعجابك والآخرين بها لتفوقها

أشكركم على جهودكم المبذولة وجزاكم الله خيراً، مشكلتي تكمن في...

د.محمد صفاء بن شيخ إبراهيم حقي4355
المزيد

هذه الحركات تكررت كثيرا!
الإستشارات التربوية

هذه الحركات تكررت كثيرا!

rn rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn قبل فترة لاحظت...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان4355
المزيد

هل يجوز ان أحادث شاباً ينصحني إلى الخير ؟ ( 2 )
الأسئلة الشرعية

هل يجوز ان أحادث شاباً ينصحني إلى الخير ؟ ( 2 )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلو سمحت يا شيخ محمد بن عبد...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند4355
المزيد

أريد أن أوصل لها مالها لكنني لا أعرف عنوانها!
الأسئلة الشرعية

أريد أن أوصل لها مالها لكنني لا أعرف عنوانها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnفي المرحلة الجامعية كانت هناك...

الشيخ.عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود4355
المزيد

أحس أنني لا أصلح بأن أكون أماً
الإستشارات التربوية

أحس أنني لا أصلح بأن أكون أماً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..rnأنا فتاة, أبلغ من العمر 23...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف4355
المزيد

كيف أساعدها على قطع علاقتها بالشاب؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف أساعدها على قطع علاقتها بالشاب؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا فتاة مراهقة عمري19 لي صديقة أعزها...

محمد مسعد ياقوت4355
المزيد