الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


28 - صفر - 1428 هـ:: 18 - مارس - 2007

أمي تضربني كثيرا أنا أكرهها !!


السائلة:مي

الإستشارة:إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان

السلام عليكم ورحمته الله وبركاته...
نورة فتاة في 9 من عمرها تعاني من مشكلة أسرية، نورة دائمة الابتسامة ذات يوم رأيتها بين صاحباتها قد كساها الحزن ،لم أعهد منها ذلك ناديتها إلى مكتبي سألتها عن حالها وعن سبب حزنها وزوال ابتسامتها المعهودة، أجهشت بالبكاء وقالت أنا السبب في طلاق أمي، والبنات قبل قليل ذكروني بها ، ثم (سكتت قليلا) وقالت: أمي دائما تضرب أختي الكبرى بسبب أو بدون سبب ،حتى أحيانا أكون أنا الغلطانة، لكن تضرب أختي قلت: هل أختك عنيدة؟ قالت لا يا أستاذة بل هي خوافة قلت: في أي سنة أختك؟ قالت: خامس وحتى أنا تضربني ولكن اقل من أختي ،أنا أكرة الضرب أو أن يضرب أحد أمامي، فالبنات كلهم أخواتي قلت: أبوك هل يعلم بذلك؟قالت: كلما أخبرته طلقها وبالأمس كانت الطلقة الأخيرة خرجت أمي من البيت ،وكذلك أبي خرج لبيته الثاني! وتركنا لوحدنا !!وأكبرنا أختي ذات ال11سنة. نحن نخاف قالت: وأيضا أطلب منه المصروف فيرفض إعطاءنا قلت: يمكن أن يكون أبوك ليس باستطاعته إعطاؤكم المال .قالت:بل إنه يصرف على بيته الثاني ـ  تحكي لي وهي تكاد تتقطع من الحزن ـ وتقول أنا أكره أمي ولا أريد أن تعود ولا تزورني،  فأنا أخاف أن تضربني أنا وإخوتي، جاء موعد خروجها فوعدتها بأن أحل مشكلتها..
أرجو أن تساعدوني على حل مشكلتها وكيف أتعامل معها بشرح مفصل؟ كيف أساعد في إصلاح حياتها وأخواتها؟ وما هي جوانب علاجها البيئي والذاتي؟ هل من حقي إعطائها المال حتى تتحسن أحوالها أمأن ذلك شيء سلبي؟ ساعدوني جزاكم الله خيرا أرجو الرد من قبل أخصائيين أو أخصائيات نفسيين واجتماعيين.


الإجابة

أختي الكريمة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. ونشكرك على بذل الوسع والطاقة في خدمة طالباتك والإحسان إليهن وحل مشكلاتهن، وأبشري بالأجر والمثوبة من الله جلّ وعز، فقد غفر لمن أحسن لغير البشر، فكيف ببني آدم ذوي المشاعر والعواطف!!
أختاه: إنّ مشكلة هذه الطفلة عميقة وعويصة، وأحياناً يعجز الإنسان أن يحل المشكلة لكونها متعلقة بأطراف عديدة، أو لكونها تخرج عن نطاق عمله، أو كونها تحتاج فريق عمل أو إشراك جهات عديدة، أو غير ذلك من المحددات لعمل المرشدة أو المرشد، أو الاختصاصي أو الاختصاصية..
الطفلة تشعر بالذنب كونها ـ كما تتصور ـ السبب في طلاقها أمها، وأنها السبب في ضرب أختها التي تكبرها.
لذا ينبغي تخليصها من مشاعر الإحساس بهذا الذنب، وأنّ الطلاق بين الوالدين سببه مشكلات متراكمة بينهما حتى قبل مجيء الطفلة (الحالة) ولذا لا داعي لهذا التفكير، كذلك ضرب أمك لأختك الأخرى هذا راجع لعصبية أمك وليس لك أيتها الصغيرة أية علاقة.
الأمر الآخر: بث الأمن والطمأنينة في نفسها، وأن الأم حين تضرب وتؤدب أبناءها فهو من باب الرحمة والشفقة وتعليمهم الأسلوب الأمثل في الحياة، وليس الأمر بغضاً أو اعتداء أو حب الأذية لهم، بل دافع ذلك المصلحة، وقد تخطيء في الأسلوب لكن قصدها دائماً حسن، وهو العمل على إصلاح أولادها وتربيتهم.
الأمر الثالث: هو محاولة ربط الأبناء بوالديهم عن طريق التواصل مع أمهم وأبيهم ولو عن طريق الهاتف ـ ولو أن تعمل حلقة وصل في ذلك ـ أو زيارتهم لوالدتهم بعد التنسيق مع والدهم.
الأمر الرابع: حبذا زيارتهم في منزلهم والاطلاع عن كثب على واقع المشكلة وطبيعتها .
الأمر الخامس: حسن التعامل وتعويضها بالحنان والعطف والمودة والذي قد فقدت في منزلها بقولها (أنا أكره أمي ولا أريد أن تعود ولا تزورني).
السادس: غرس حب والديها في نفسها والبر بهما مهما لاقت منهما من أمور تكرهها.
السابع: ترتيب تعويضها بالمصروف المدرسي بالتعاون مع فاعلات الخير من الزميلات.
الثامن: الاتصال بالجهات الخيرية والشؤون الاجتماعية بزيارة تلك الأسر وإصلاح ما يمكن إصلاحه من علاقات بين الأطراف في المشكلة، وتعويض النقص الحاصل لدى تلك الأسرة.
التاسع: عمل جلسات توعية في المدرسة عن المشكلات الأسرية ودور الأبناء في علاجها، أو في كيفية التعامل مع تلك المشكلات (لأن هناك حالات ربما أشد من حالة هذه الفتاة لكن لم تجد الطريقة المثلى لبث همومهن).
عاشر: الصبر والاحتساب في هذا الميدان، فهو ثغرة من الثغور التي يجب أن يملؤها الأخيار.
الحادي عشر: إرشادها إلى المؤسسات التي تقدم خدمات الإصلاح عن طريق الهاتف أو الزيارة، كمشروع ابن باز الخيري وهاتفه 2297777.



زيارات الإستشارة:9782 | استشارات المستشار: 613


الإستشارات الدعوية

 أحبّ شابّا من بلدي، لكنّه شيعي ليس من طائفتي !
الاستشارات الدعوية

أحبّ شابّا من بلدي، لكنّه شيعي ليس من طائفتي !

بسمة أحمد السعدي 18 - جماد أول - 1438 هـ| 15 - فبراير - 2017


الدعوة والتجديد

لن أتزوج لأني ارتكبت المعاصي !

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )7072

الاستشارات الدعوية

أعاهد ربي على التوبة ثم أخلف بعهدي!

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان9584


استشارات محببة

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
الإستشارات التربوية

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

أسماء أحمد أبو سيف3355
المزيد

أريد أن يكون ابني أكثر هدوءاً !
الإستشارات التربوية

أريد أن يكون ابني أكثر هدوءاً !

ابني من النوع الطائش جداً عمره 6 سنوات ومندفع جداً للعالم rnأريده...

فاطمة بنت موسى العبدالله3358
المزيد

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!
الإستشارات التربوية

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.. rnأحب أن أشكركم على كل الجهود...

عصام حسين ضاهر3358
المزيد

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!
الإستشارات التربوية

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!

السلام عليكم... rnعندي استشارة عن تصرف يقوم به ابني البكر عمرة...

د.مبروك بهي الدين رمضان3359
المزيد

تعلقت به لالتزامه بالصلاة!
الإستشارات التربوية

تعلقت به لالتزامه بالصلاة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn سيدي/ سيدتي rnأنا فتاة أبلغ...

د.عصام محمد على3359
المزيد

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!
الإستشارات التربوية

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!

السلام عليكم..rnإلى موقع لها أون لاين والمستشارين فيه والقائمين...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3360
المزيد

طفلي تعلق بالممرضة وأخاف أن يمرض بعد سفرها!
الإستشارات التربوية

طفلي تعلق بالممرضة وأخاف أن يمرض بعد سفرها!

السلام عليكم ورحمة الله.. مشكلتي.. أنا أم ولدي طفل واحد ومنذ...

أروى درهم محمد الحداء3360
المزيد

كيف أحفظ نفسي عبر
الاستشارات الاجتماعية

كيف أحفظ نفسي عبر "الماسنجر"؟!

..من خلال شبكه "إسلام أون لاين" دخلت إلى خدمة "شريك الحياة" وكنت...

عبد الواحد علوانـي3361
المزيد

هل أقدم له الهدية رغم أنه لم ينجح؟!
الإستشارات التربوية

هل أقدم له الهدية رغم أنه لم ينجح؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأنا قد وعدت ابني الذي بدرس...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3361
المزيد

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!
الإستشارات التربوية

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا في قسم الشريعة و قبل ما...

د.محمد بن عبدالله الزامل3361
المزيد