الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


12 - جماد أول - 1429 هـ:: 18 - مايو - 2008

ساعدوني على نسيانه!


السائلة:semsea - -

الإستشارة:منال بنت مهنا بن سعود السبيعي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا لا أعلم من أين أبدأ المشكلة من البداية أم من النهاية، لكنني أظن أنني سأبدؤها من النهاية.. لا أعلم  لماذا.. المهم أنا فتاة أبلغ من العمر سبعة وعشرين عاما... تعرفت على شاب عن طريق الانترنت لمدة ثلاث سنوات تقريبا أو أكثر.. بدأ الموضوع في البداية أنني كنت أريد الظهور بالفتاة لديها علم بأي شيء بما فيه المعلومات السيئة، المهم في البداية بدأت بهذه الطريقة وبعد فترة كرهت نفسي فأنا لا أريد أن أكون الفتاة القذرة التي لا هم لها إلا هذه المواضيع فقررت أن أحاول أن أكون إنسانة محترمة وأن أتوقف عن الكلام في هذه المواضيع وفعلا حاولت وبالتدريج عرفته أني كنت أكذب عليه وهو أيضا اكتشف لوحده بعض الأشياء، وبعد فترة فعلا أنا وعدته أني لن أكذب عليه مجددا، وسألته سؤالا هل أنت تستغلني؟ قال بصراحة في البداية نعم لكن الآن لا، فعلا أنا ما عمري وثقت في أحد نهائيا.. لكن هذه الكلمة أراحتني نفسيا قليلا.. وبدأ يحس أني أخفي شيئا في داخلي، وفعلا أنا كان داخلي هم كبييييييييييييير لم أبح به لأحد في حياتي.. وقررت بعدما اطمأنت له قليلا أن أصارحه وأتكلم معه.. أنا تكلمت معه لأني لا أعرفه.. وهو لا يعرفني أيضا، يعني ممكن أتكلم عن ما في داخلي بصراحة.. ولن أحس بنظرة احتقار لو كنت أتكلم مع شخص وجها لوجه..
 بدأت فعلا أحكي له كل القصص ما عدا قصة صغيرة أظن أني سأحكيها هنا الآن لتكتمل القصة.. أنا من مواليد الخليج ومن الأطفال التي كانت تتميز بجمال لطيف وهادئ ومن الأطفال التي لو خافت لا أستطيع البوح بما في داخلي.. وكنت مع أمي تشتري لي حذاء وكانت تختار وأنا كطفلة ألعب بجوارها وكان هناك رجل هندي يشاهدني وحاول أن يضع يده علي وأنا لا أتكلم ولكن تضايقت لأني بطبعي لا أحب أن يلمسني أحد حتى في البيت ولو كانوا أهلي، فبعدت وخفت أن أخبر أمي.
 المهم أنه حاول عدة مرات وأنا أتحرك من مكان لآخر وهو يلاحقني وبعدها ذهبت لأمي ووقفت بجوارها لم يتجرأ أن يلمسني وقتها وأحسست أن أمي هي الأمان، وهذا هو الموقف الأول.
الموقف الثاني.. هو شخص من أسرتي من المحارم حاول أن يلمسني أيضا عدة مرات، أول مرة عند كان عمري ثلاث عشرة سنة تقريبا، وأنا لا أقبل أن يحضني أحد أبدا مهما كان لا أعلم لماذا، وأول مرة حضني بقوة رهيبة وأحسست أني فعلا سأختنق ولم أستطع أن أتحرك.. وقبلني من فمي مع أننا في المنزل لا يقبلني أهلي في فمي أبدا، وكان ويحاول أن يلمس منطقة أخرى..
تكرر الموضوع بنفس الطريقة.. وفي مرة كان والدي ووالدتي مسافرين وكان هو معنا بالمنزل وفي مرة والوقت متأخر ناداني وأجلسني بجواره وكان هو على ظهره وأنا جالسة وصار يحسس على قدمي ثم ضمني إلى صدره وصار يحضني بشدة رهيبة ويقبل فمي بشدة ويحسس علي وعلى رجلي وكأنه يحاول الوصول إلى شيء، والمشكلة أني لا أستطيع أن أتكلم أو أتحرك من الخوف، وفي لحظة لا أعلم أخبرته أني سأشرب وركضت لغرفتي وكنت مخنوقة لدرجة أني خفت من الخروج للغرفة، وبعد عذاب نمت نوما ومرت الأيام وكنت أتحاشى المرور أمامه وكتمت الموضوع بداخلي.. وبعد سنتين تقريبا.. مات في منزلنا، حزن الناس عليه حزنا شديدا لما له من مكانة في قلوبهم ولحسن أخلاقه وتدينه.. أما أنا فكنت أنظر له نظرة احتقار رهيبة.
 المهم خرجت من غرفته.. وفي وقت الصلاة عليه كنت أستغرب من دموع الناس.. ولكن كنت قد أحسست بالراحة لأن على الأقل لم أعد أشعر بالخوف من مجيئه لمنزلنا.. ففي نفس اليوم الذي مات فيه طلب مني أن أمشط له شعره.. وفعلا مشطت له شعره ونظر لي ابتسامة لم أستطع أن أردها له. وفعلا مات بعدما ترك أثرا رهيبا في نفسي.
الموقف الثالث.. وأنا في الصف الأول الإعدادي.. كان لي صديقتان واحدة منهم معي بالبناية.. المهم كانت تعرف شابا يسكن معنا بنفس البيت... وفي العام التالي قررت أن أثبت أني مثلهم لي مغامرات.. وكذبت عليهم وأخبرتهم أني أعرف شابا وكتبت رسالة بخط يدي على اعتبار أن الرسالة منه، المهم دون الدخول في تفاصيل ضاعت مني الورقة في البيت.. وأمي ووجدتها وذهبت للمدرسة وبدأت الأخصائية الاجتماعية تتكلم معي وفي نفس اليوم عرف أبي... وضربني ضربا من يوم السبت ليوم الثلاثاء أربعة أيام وأنا أعذب عذابا غير عادي لدرجة أن نصفي اليسار ورم ورما شديدا من شدة الضرب و ولتكتمل الإهانة وضع حذاؤه في فمي..
 طبعا القصة طويلة ولكن لا أريد أن أخوض فيها لأنها من أقسى اللحظات في حياتي.. مع العلم أن أبي يحبني حبا شديدا ولكن من صدمته كانت هذه ردت فعله..
 المهم في هذه الفترة عزلوني عن أخوتي فترة فكنت آكل لوحدي وأنام لوحدي ... فأقنعت نفسي بأنه ليس لي إخوة أو أخوات وبالرغم من حبي لهم إلا أنني إلى الآن أحس أنهم أفضل مني وأرقى مني..
 كل مشكلة من هذه المشاكل كان لها أثر سلبي طبعا وتوابع كثيرة على حياتي فتغيرت كثيرا.. طبعا توجد مشاكل أخرى.. فأنا مثلا أخاف من الظلام فلا أنام إلا ونور الغرفة مضاء, المهم طبعا هو تعاطف معي جدا... ووعدني أنه لن يستغلني أبدا وحاول حتى أن يعرف اسمي أو أن أفتح الكاميرا من باب الصداقة وأني أنا المفروض أن أثق به وأنا كنت أرفض ذلك رفضا تاما..
 وبعد ذلك اطمئن له قلبي فقلت له على اسمي وفتحت الكاميرا.. في البداية تضايقت جدا وبعد ذلك أحسست فعلا أنه إنسان طيب.. مع أني أثق انه لن يقبل هذا الفعل لأخته إنما بعد الضغط فعلا تعبت وزهقت فنفذت المطلوب وهو لم يطلب مني شيئا بالعكس كان كلامه عادي جدا وأحيانا كان يحسسني أني فعلا بنت حلوة.. يعني لم يطلب مني طلب شنيع. والله العظيم أنا لم أفتح الكاميرا إلا له ولن أفتحها لأي أحد في حياتي.. و أصبح داخلي فعلا مشاعر حب له كبني آدم وليس لكي نتزوج لأني رفضت فكرة الزواج تماما... وأنا دائما أخبره أني أنا وأنت أخ وأخت والذي بداخلي لا يخصك إنما يخصني لوحدي، أنا لا أكذب عليك.
 في الفترة الأخيرة كان يتكلم معي بطريقة مملة وأنه من الممكن أن يكون قد مل والله العظيم أنا أعذره لأن 99 % من المحادثات أنا بكون عصبية وغالبا حزينة وباكية والبني آدم طاقة إن تعاطف مرة أو مرتين لا يستطيع أن يعيش عمره كله ويحاول أن يسمع.. فبدأ أوقات ينفعل علي وكنت فعلا أحزن حزنا شديدا ولكن أسكت وبالعكس كنت أعتذر مع أني بطبعي لا أعتذر..
 الآن أراه متصل ولا أقاوم لأمنع نفسي من التحدث إليه.. بالرغم من تعلقي الشديد به.. أنا أعلم أنه لا يمكن أن يقبلني هو كزوجة وأنا لا أقبله كزوج لعدة أسباب.. بالنسبة لي أنا لا أريد أن يتزوجني أحد وأن يلمسني، ولا أريد أن يتزوجني أحد شفقة ولا أقتنع أنه من الممكن أن يتزوج رجل وامرأة أصلا عن طريق النت لأن الثقة عامل مهم في الزواج وبما أنها تكلمت معه ستكلم مع ألف شاب وأسباب أخرى أيضا كثيرة أنتم على علم بها ولا أستطيع الكتابة أكثر من ذلك لأني فعلا تعبت، ولم أعد أستطيع التركيز أكثر من ذلك..
 والله العظيم أني أتمنى أن أرتاح.. وأن أعيش في هدوء وأن أحس أني راضية عن نفسي.. لا أريد أن أتغير.. لا تخبرني بأني احتاج لعلاج نفسي لأني أعلم أني مريضة، ولكن أنا كل ما احتاجه أن أحس أني قوية مرة أخرى وأن أنسى هذا الرجل.. لأني أعلم أنه حرام أن أتحدث مع شاب على الانترنت... وبالرغم من أن هذا الشخص أجمل إحساس حدث لي في حياتي إنما أنا لا أريد أن أحس أني أنا الشخصية الضعيفة أو التي تحتاج لشخص آخر... وأعلم تمام العلم أني لو توقفت عن محادثته أنه لن يؤذيني ولا أريد أن أكرر الكلام مع أحد آخر..
 أكرر أنا أريد أن تساعدوني فقط على أن أنساه، والله أنا فعلا نفسي أموت ولولا أنه محرم لكنت مت فعلا وارتحت..
المهم الحمد لله على كل حال.. أنا كتبت هذا وكل خلية في جسدي تتألم، ودموعي لو وزعت على الأرض تكفي وتفيض.. قد يكون أسلوبي في الكتابة بارد إنما والله الذي لا اله غيره أني فعلا أتألم ألما سيفجر صدري ورئتي.. ودموعي لا تجف..
حسبي الله ونعم الوكيل .. وجزاكم الله خيرا وأعتذر عن طول الرسالة..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت العزيزة تحية طيبة و بعد . . بداية أشكر ثقتك بالموقع و أتمنى أن أكون عند حسن ظنك و أن أقدم لكي ما يساعدك في تجاوز مشكلتك ألا وهي الرغبة في نسيان هذا ااالشخص  أقول لكي عزيزتي إن رغبتنا في التغيير هي بداية التغيير بأذن الله فإذا كنت حقيقة تنوين نسيان هذا الشخص و عدم العودة إلى ما كنت عليه مع أيا كان فأنا واثقة أنك تستطيعين لأنه من الواضح من خلال ما ذكرته عن ماضيك أنك إنسانة تتمتعين بقوة هائلة إلا أنك تحتاجين بعض المساعدة و بذل الجهد في البداية ,, حاولي عزيزتي ألا تجلسين على الانترنت ابتعدي عن الأماكن و الأشياء التي تذكرك به مارسي نشاطات مختلفة عن نشاطاتك السابقة و بالأخص النشاطات الرياضية كالجري و المشي فهي ستساعدك بالفعل على التخلص من مشاعر الكآبة بالإضافة إلى أنها ستساعدك على التخلص من نمط حياتك السابقة و بالتالي ستتمكنين من نسيان هذا الشخص , أيضا فيما يتعلق بمخاوفك كالخوف من الظلام أعتقد أن السبب في ذلك هو ما حدث لك في طفولتك من تحرشات جنسية وأعتقد أنك بحاجة ماسة جدا للعلاج النفسي للتخلص من الآثار النفسية السيئة التي تركتها عليك تلك التحرشات. وفي الختام عزيزتي عليك باللجوء إلى الله و الدعاء .



زيارات الإستشارة:30248 | استشارات المستشار: 181


الإستشارات الدعوية

أريد أن أستقيم مع الله ولكن لا أعرف الطريق!
الدعوة والتجديد

أريد أن أستقيم مع الله ولكن لا أعرف الطريق!

الشيخ.إبراهيم بن عبد الرحمن بن ناجي آل عتيق 25 - صفر - 1435 هـ| 29 - ديسمبر - 2013



وسائل دعوية

كيف أوجه صديقتي دون أن أتسلط عليها؟

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان7373


استشارات محببة

يفكّر في تركي فقط بسبب تلك الفتاة!
الاستشارات الاجتماعية

يفكّر في تركي فقط بسبب تلك الفتاة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة عمري 23 سنة، من عائلة...

نورة العواد2228
المزيد

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!
الاستشارات الاجتماعية

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!

السلام عليكم ..
أنا امرأة مطلّقة ولديّ ثلاث بنات وولد ، كنّا...

أ.سماح عادل الجريان2228
المزيد

لا نسمح له أن يتطاول على أمّي وكيف نتجنّب أذاهم؟
الاستشارات الاجتماعية

لا نسمح له أن يتطاول على أمّي وكيف نتجنّب أذاهم؟

السلام عليكم عمري 28 سنة من قبل أن أدرس - أوّل ابتدائي - وأنا...

وفاء إبراهيم أبا الخيل2228
المزيد

ما هي حقوقي أمام زوجي في وجود أبنائه؟
الاستشارات الاجتماعية

ما هي حقوقي أمام زوجي في وجود أبنائه؟

السلام عليكم
أنا متزوّجة من زوج له أبناء من قبل .
قبل الزواج...

أ.سلمى فرج اسماعيل2228
المزيد

ساعدوني للخروج من هذه الحالة و نسيان هذا الشخص!
الاستشارات النفسية

ساعدوني للخروج من هذه الحالة و نسيان هذا الشخص!

السلام عليكم .. توفّي والدي و هو في السابعة والعشرين من العمر...

ميرفت فرج رحيم2228
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

انا أعاني من وسواس وتفكير قبيح اتجاه الله عز وجل وأحيانا ابكي...

قسم.مركز الاستشارات2228
المزيد

ترفض عددا من الرجال من أجلي ولكن ظروفي لا تسمح!
الاستشارات الاجتماعية

ترفض عددا من الرجال من أجلي ولكن ظروفي لا تسمح!

السلام عليكم وقعت في حبّ فتاة منذ سنتين ونصف و بعض أهلها يعلمون...

د.سميحة محمود غريب2228
المزيد

زوجتي لا تريد أحدا أن يسألها أين ذهبت أو من أين أتيت!
الاستشارات الاجتماعية

زوجتي لا تريد أحدا أن يسألها أين ذهبت أو من أين أتيت!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا متزوّج ولديّ طفلان وزوجتي...

أ.سماح عادل الجريان2228
المزيد

مديرتي حينما ترانا مع بعضنا لا يعجبها هذا الأمر!
الاستشارات الاجتماعية

مديرتي حينما ترانا مع بعضنا لا يعجبها هذا الأمر!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعمل موظّفة في مكان وبيني وبين...

نورة العواد2228
المزيد

كنّا أكبر عاشقين لبعضنا والآن سننفصل !
الاستشارات الاجتماعية

كنّا أكبر عاشقين لبعضنا والآن سننفصل !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا متزوّج منذ ما يقارب ثلاث سنوات...ولم...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2228
المزيد