الاستشارات الدعوية » عقبات في طريق الداعيات


23 - صفر - 1430 هـ:: 19 - فبراير - 2009

معاناتي بسبب كثرة زياراتها واتصالاتها!


السائلة:داعية

الإستشارة:هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أشكر جميع القائمين على هذا الموقع المبارك..  مشكلتي بدأت منذ فترة طويلة مع من تسمي نفسها (صديقتي) بدأت علاقتي معها في الصف الثاني المتوسط.. لما كنت أشارك في الأنشطة اللاصفية.. هي تكبرني بعشرين عاما.. هي معلمة.. وكنت بطبعي أحب الجلوس مع من هم أكبر سنا.. فلم يستغرب أحد علاقة الصداقة بيني وبينها.. لكني من أول يوم لم أرتح لها البتة غير أني كنت أستغل قربها وسرعة استجابتها لي في إنجاز المهام الدعوية البسيطة التي أقوم بها.. خاصة أنها (ولا أزكيها على الله) ذات دين كما أن زوجها إمام مسجد..
تطورت العلاقة.. في اتصال هاتفي ومن ثم زيارات لبيتنا كان الجميع يرى فيها الإنسان الصادق إلا أنا وأهلي.. فزياراتها كانت متكررة بشكل ملحوظ ومن غير مناسبة وكذلك اتصالاتها جدا طويلة على الهاتف.. ولا تقول إلا خيرا فكنت أدافع عنها من باب دفع التهم وسوء الظن.. نعم أقف في وجه أهلي مدافعة عنها وضميري يؤنبني.. فأنا لا أرتاح لها.. ولم تكن هناك أي شبهة.. فهل المكالمات الطويلة وكثرة الزيارات المثقلة والهدايا بلا أية مناسبة والكلام الطيب والمعاملة الحسنة تعد عيبا؟ هذا هو ما يظهر لنا ( أي تعاملها ) ومن هنا كنت أدافع.. دفاع عن عرض مسلم حتى يتبين لي.
 كنت أجاملها كثيرا وأبدي امتعاضي أحيانا من كثرة الهدايا بلا مناسبة خاصة وأن هداياها باهظة الثمن..
في الآونة الأخيرة أحسست أن صبري نفذ.. يمكنني أن أتعامل مع أي شخص في مشروع دعوي إلا هي.. وهي بالمقابل زادت من تصرفاتها.. فالاتصال في اليوم أكثر من عشر مرات متتالية ولا أبالغ فأنا أعطيها مشغول ثم هي تعاود الاتصال في نفس اللحظة فأوقعتني في الحرج خاصة مع أخي.. وكلامها بلا فائدة تذكر.. فهي تتصل على البيت وتطلب من أهلي ضرورة ردي لأمر مهم جدا لا يحتمل التأخير.. ثم لما أرد لا أجد شيئا فوقعت في الحرج مع أهلي أيضا.. وتتصل وأنا في مقر عملي وهي تعلم فوقعت في الحرج مع العمل.. وصارحتها في كل ذلك وقررت أن أقاطعها ( تأديبا ولم أخبرها ) فالذي رابني من الأمر.. أنه بعد يوم من هذه المقاطعة مرضت مرضا شديدا ونومت بالمستشفى لعدة أيام وخرجت من المستشفى وهي متعبة.. وبمجرد مكالمتي رجعت لحالتها الطبيعية.. ورجعت أيضا لطريقتها المحرجة في المكالمات.. أحسست أن الأمر ليس لله.. وأنه لا ينبغي أن أحابي في شرع الله أحدا.. وقررت الابتعاد عنها للأبد..
 فعلا.. اتخذت أسلوبا عمليا ولازلت في مقاطعتها.
 أنا حائرة الآن هل تصرفي معها صحيح؟.. فأنا أخشى من جرح أحد لا يستحق كما أن من حولي من الأقارب يرى أني مخطئة وهم معذورون.. فهي فيما يبدو إنسانة طيبة خلوقة لكن تصرفاتها معي تزعجني خاصة إذا كنا وحدنا في بيتها.. أرى وجهها يحمر وكلامها ينخفض كما أنها تجلس قريبا مني جدا.. في حين كان الأهل موجودين تكون هي شخصا آخر.. كنت أعلل لنفسي قربها بأنها ربما تكون من النمط الحسي لكن لا فائدة لا جدوى من الإيحاء.. 
أتمنى مشورتكم هل السبب أني حساسة أدقق فقط؟.. وكيف تفسرون موقفها؟.. فقد كرهت شيء يقال له الحب.. وإذا كان السبب هو فارق السن فلماذا كونت علاقة ناجحة مع أشخاص يكبروني سنا كأستاذتي بالجامعة؟
أدام الله خطاكم على طاعته.. وأقدم اعتذاري عن الإطالة بارك الله في جهودكم


الإجابة

الحمد لله الذي أوضح لعباده سبيل الهدى, وأبان لهم معالمه وحدوده؛ كما أبان لهم محارمه, والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين القائل: ( إن الحلال بين, وإن الحرام بين, وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس, فمن اتقى الشبهات, فقد استبرأ لدينه وعرضه, ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام........ ) وعلى آله وصحبه أجمعين.
الأخت الداعية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ... أختي الكريمة, أشكرك على ثقتك بالموقع والعاملين فيه, وأحب أن أنبهك إلى أمر مهم دون الدخول في التفصيلات المتعلقة بهذه المشكلة التي انتشرت في أوساط النساء؛ والتي يعجز المؤمن والمؤمنة عن إصدار رأي قاطع فيها لما فيها من أمارات لا ترتقي إلى مستوى المحسوسات الواضحة, وأعتقد – والله أعلم – أن مثل هذه الحالات ينطبق عليها قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( دع ما يريبك إلى مالا يريبك ).
أختي الكريمة, إن ما ذكرت من تصرفات هذه المعلمة تجاهك, وما ألم بها من أحوال تجعلني أميل إلى السلوك الذي قررت أن تتمسكي به نحوها, ولا أقبل رأي الأقارب؛ إذ أنت أعرف من غيرك بها؛ ولاسيما أن لها حالتين معك: حالة عند الانفراد بك, وحالة عند الاجتماع بها مع الأخريات؛ ثم هذا المرض الذي أصابها عقب المقاطعة, والعودة إلى الحالة الطبيعية إثر محادثة معها!!!!! إضافة إلى الإزعاجات الأخرى, والهدايا التي تعطى لسبب أو من غير سبب ..... إلخ.
أختي الكريمة, وبما أنك لا تملكين الأدلة القاطعة لاتهام هذه المعلمة بتهمة ما؛ لذلك أرجو أن تستري تصرفاتها معك, وألا تذيعي ذلك أمام الآخرين والأخريات وبالنسبة لك البعد عنها أفضل من اللقاء. ومن باب قول عمر رضي الله عنه: ( لست بالخب ولكن الخب لا يخدعني )؛ وحتى  لا ينتقل تصرفها إلى امرأة أخرى, فيجب عليك إن سمعت أو رأيت أو نمي إليك حديث ما أنها ( أي المعلمة ) بحثت عن أخرى لتعاملها بالمعاملة نفسها أقول: يجب عليك التحذير منها, وإعلان النكير على سلوكها؛ إذ السكوت – أختي الكريمة – في هذا المقام يشجع المفسدات على المضي قدماً في فسادهن وإفسادهن, وفي هذا خطر كبير على المجتمع المسلم, وخاصة أنها زوج إمام لأحد المساجد ومعلمة ( مربية !!! ) وداعية!!!!؛ ثم إن هذا التحذير منها فيه خير لها؛ فربما تستحي وترتدع, وتتخلص مما علق بها من أدران.
وأخيراً إذا كنت تستطيعين أن تعالجيها بالتعاون مع بعض الصديقات الطيبات بطرق مباشرة أو غير مباشرة شريطة ألا تظهري أنت على مسرح المعالجة, فلا بأس, وحبذا أن توضحي لأخواتك الطيبات أن يبحثن عن علاج لمشكلتها ( أي مشكلة المعلمة), وأن يقدمن حسن الظن بها ( لا أنت ) والعمل أثناء العلاج مع تلك المريضة يكون بروح الفريق المشفق على مريضه, ولا يمنع أن تشاركي بالدعاء لها بالشفاء, فالمؤمن مبتلى ومستهدف من الشيطان وأعوانه, وينبغي ألا نكون عوناً له على إخواننا وأخواتنا.
 وفقك الله, وسدد على طريق الحق خطاك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



زيارات الإستشارة:8123 | استشارات المستشار: 119


الإستشارات الدعوية

كيف أشرح لطالباتي أحكام الغسل؟!
مناهج دعوية

كيف أشرح لطالباتي أحكام الغسل؟!

محمد بن أمين بن محمد الجندي 04 - جمادى الآخرة - 1424 هـ| 03 - أغسطس - 2003

الدعوة في محيط الأسرة

كيف أحمي زوجي من الإنترنت؟!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند9315

الدعوة والتجديد

أمي تخون أبي فكيف أنصحها؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )20078



استشارات محببة

العنف لغة أخي المراهق!
الإستشارات التربوية

العنف لغة أخي المراهق!

السلام عليكم ورحمة الله.. rnأولاً أحب أن أشركم شكراً جزيل على...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3632
المزيد

ابنتي مجتهدة لكنها لا تحصل على الدرجة النهائية!
الإستشارات التربوية

ابنتي مجتهدة لكنها لا تحصل على الدرجة النهائية!

السلام عليكم ورحمة الله.rnابنتي تدرس في الصف الثالث متوسط، مجتهدة...

أماني محمد أحمد داود3636
المزيد

أنا أفكر كثيرا بالزواج ولم أستطع التخلص منه! (2)
الاستشارات الاجتماعية

أنا أفكر كثيرا بالزواج ولم أستطع التخلص منه! (2)

السلام عليكم ورحمة الله..rnشكرا على ردك في استشارتي الأولى على...

نورة العواد3637
المزيد

كيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي؟
الإستشارات التربوية

كيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnكيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي...

ابتسام محمد المطلق3637
المزيد

هل يمكنني دراسة الماجستير في القانون؟
الإستشارات التربوية

هل يمكنني دراسة الماجستير في القانون؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnهل أستطيع أن أدرس في مرحلة...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3638
المزيد

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
الإستشارات التربوية

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

أسماء أحمد أبو سيف3638
المزيد

هل أبيع الأرض وأشتري بيتا من دورين؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أبيع الأرض وأشتري بيتا من دورين؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا أملك قطعة أرض في مدينة الخفجي...

د.مبروك بهي الدين رمضان3638
المزيد

هل أجعله يعيد الصف الأول أم ألحقه بالحضانة؟
الإستشارات التربوية

هل أجعله يعيد الصف الأول أم ألحقه بالحضانة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnابني يبلغ من العمر 5 سنوات...

أسماء أحمد أبو سيف3638
المزيد

اللغة تقف عائقا أمام إكمال دراستي!
الإستشارات التربوية

اللغة تقف عائقا أمام إكمال دراستي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي مشكلة أعاني منها كثيراً...

رفعة طويلع المطيري3638
المزيد

كيف نعلمه وهو لا يريد أن يتعلم؟
الإستشارات التربوية

كيف نعلمه وهو لا يريد أن يتعلم؟

السلام عليكم .. لدي ابن أختي عمره سنتان لكنه لا يتكلم كان يحب...

أروى درهم محمد الحداء3638
المزيد