الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


25 - شوال - 1430 هـ:: 15 - اكتوبر - 2009

أسعى لإرضاء زوجي وأهله وأهلي!


السائلة:القلب المحروم

الإستشارة:مالك فيصل الدندشي

السلام عليكم ورحمة الله.
أنا متزوجة منذ 5 أشهر من شخص أعرفه عن طريق عملي وأحبني لفترة 6 أشهر وخطبني 3 أشهر ثم تزوجنا وكان في فترة معرفتي له شخص مسالم ولا يحرمني من شيء.
 بعد خطبتنا بدأ يقطع زياراتي عن أختي لإحساسه أنها تتدخل برأيها بيننا وهي لا تفعل ذلك وبعد زواجنا منعني من زيارتها أو حتى مكالمتها هاتفيا ومنع أخي من زيارتي لتدخله في مشكلة حدثت بيني وبينه قبل زفافنا بيومين حيث قام بشتمي بألفاظ سيئة وهو يعتقد أن الأب هو الوحيد الذي عليه التدخل لا إخوتي وكلما  يهاتفني أخي أو يطلب زيارتي يخلق مشكلة ويرفض.
وبعد زفافنا بشهرين لم أتحمل الوضع وذهبت لبيت أهلي بسبب شتمه الدائم لي وبعد 4 أيام عدت ووعدني ألا يشتم أو يمد يده وأوفى بوعده لكنه أصبح يضيق علي أكثر وأكثر من ناحية أهلي فعندما أطلب الذهاب لهم يتضايق أو يأتوا لزيارتي ويخلق مشاكل كثيرة على أشياء – تافهة - ويكبر المشاكل ويبدأ بالصراخ حيث أظن أنه مريض نفسيا وأصبحت حياتي كلها هموم حيث أنني أخاف من محادثته بأي موضوع كي لا يأخذ الأمور من ناحية أخرى ويصنع لي المشاكل. ولا يكف بمراقبة هاتفي الدائمة ولما كلت فلانة وكم دقيقة. حتى أمي يتضايق من محادثتي لها أثناء المساء وهي أمي.
أنا متعبة جدا معه من ناحية ومن أهله من ناحية أخرى حيث أنني أسكن معهم بنفس البيت وأمه دائما تلومني أني مقصرة معهم وهو العكس وزوجي يعلم بذلك وأهلي من ناحية ثالثة يلومونني على هذه الحياة.
أنا والله العظيم تعبت جدا من هذا الوضع فأنا محتارة وبين ثلاثة نيران حيث نفسيتي متعبة جدا وصحتي تتدهور جدا.
أسعى لإرضاء 3 جهات وأنا لا أحد يهمه إرضائي. لا أخفي عليكم لقد فكرت مليا للسعي وراء الخلع لكني محتارة جدا مع العلم أني لست مرتاحة أبدا أبدا وأهله لا يستطيعون أن يغيروا رأيه.
أرجو منكم مساعدتي بهذا الموضوع فأنا جدا منهارة نفسيا وصحيا وعاطفيا فلست أعد أرى أي مشاعر بيني وبينه.


الإجابة

الحمد لله رب العالمين أوضح لعباده طريق الهدى، وهداهم إليه، وحذرهم طريق الضلال ، وأخذ بأيديهم لئلا يقعوا فيه، والصلاة والسلام على ابن عبد الله الذي تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك وعلى آله وصحبه أجمعين.
أختي الكريمة ( القلب المحروم ) من الأردن الشقيق ....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد.
أختي الكريمة بارك الله فيك. أعتقد – في نظري – أن أغلب ما تعانين منه من مشكلات بعد زواجك من هذا الشاب يعود إلى بداية العلاقة بينك وبينه والتي طالما حذرنا أخواتنا الفتيات منها؛ وهي مقدمة لزواج كثيراً ما ينتهي بالخلاف؛ فالبداية غير شرعية تقولين: ( أحبني ستة شهور!!! ثم خطبني ثلاثة شهور؛ ثم تزوجنا.......). فكيف أحبك! وهل الحب كلمة تطلق هكذا . الحب لا ينشأ إلا بعد معاشرة زوجية شرعية، فيهب الله للزوجين الود والسكن والرحمة، وأما غير ذلك قبل الزواج، فليس بحب؛ وإنما غرائز وانفعالات ، وحياة قائمة على الزيف والرياء بين الطرفين، وإخفاء الصفات الحقيقية، وإبداء الوجه الأحسن فقط.
 
إن مقدمات الزواج في الإسلام – لها حدود ورسوم – فمن تعداها، فقد وقع في الإثم، وما من شك فإن أي لقاء بين الخاطبين مهما كان شكله ومحتواه بعيدا عن عين ولي أمر الفتاة، مرفوض شرعا وعقلا وعرفا. فكيف إذا تطور اللقاء بينهما إلى كلام طويل وابتسامة عريضة ومصافحة وووووو ومن يستطع أن يمنع ذلك في حالة انعدام لغة العقل وثقل لغة الانفعال والهيجان العاطفي؟!!  
أختي الكريمة، أما وأن النهاية بينكما قد حُسِمَتْ بالعقد ثم بالزواج ، وأن المشكلات – كما أتوقع – قد بدأت تبرز وتتفاقم، وتحتاج إلى حل، وما من مشكلة إلا ولها في دين الله علاج؛ ولكن شريعة الإسلام قد وضعت طبا وقائيا لكل داء إن أُخِذَ به، فلن نلجأ إلى صرف الدواء، ولكن مع الأسف الكثير منا يتجاهل الطب الوقائي، أو يجهله بتأثير دوافع كثيرة؛ وبالتالي يقع في المحظور؛ وهو الداء، وأظن أنك قد عرفت مكمن الداء عندك من خلال هذا الاستعراض. وطالما أختي الكريمة أنك فهمت الخطأ؛ لذلك أرجوك أن تستغفري الله تعالى، وتكثري من الدعاء، ومن فعل الحسنات والطاعات، وأصلحي ما بينك وبين الله يصلح الله ما بينك وبين الناس.والآن  أدخل في الموضوع، وأبدأ بالزوج أولا:
أيها الزوج الكريم، هل تعلم أن زوجتك عندك أسيرة. فلماذا لا تتقي الله فيها وتكرمها؛ فإهانة الزوجة علامة من علامات اللؤم، لقد استحللتَ فرجها بكلمة الله؛ فهل تستحق منك هذه القسوة؟! ألم تقرأ سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم كيف كان يعاشر زوجاته بالمعروف، وكان بساما ضحاكا يمازحهن ويلاطفهن. إن الرقة في الخطاب ولين الجانب، وحسن الخلق، هو المطلوب في الحياة مع الناس جميعا فكيف إذا تعلق الأمر بزوجك... هل يجوز لك أن تُحْرِجَ أهلك وتحاصرها في كل شيء حتى أصبحت تعاني من أزمات نفسية. إن المؤمن هين لين يألف ويؤلف.
أخي الزوج، وبأي حق تمنعها من الاتصال بأمها، وأرحامها أتحب أن تكون زوجك قاطعة رحم !!!! نعم هي أطاعتك، أو لم ترغب في عصيانك، فجاملتك – وهي متعبة نفسيا – ولكنك تأثم عند الله إن منعتها من صلة رحمها فماذا تقول لله يوم القيامة؟ هل تحب أن تكون سببا في قطيعة الرحم!
أختي الكريمة، أرجوك أن تلجئي إلى الله بصدق وإخلاص وخضوع، وتطلبين منه تفريج كربتك، وحاولي أن تكوني متزنة في تصرفاتك، واسعي إلى إصلاح الحال بالكلمة الطيبة، والفعل الحسن، والنصيحة مع الدعاء المستمر، وطلب العون من الله جل وعلا.
الأخت الكريمة، وينبغي أن تتعاوني مع أهلك والطيبين من أهل زوجك على رأب الصدع، ولَمِّ الشَّعَثِ، واستخدمي أسلوب التخويف من عذاب الله، فالحمد لله أنتم جميعا مسلمون، والمسلم لا بد أن يخشع قلبه لذكر الله، ويخاف من وعيده، ويطمع في وعده. عليك أختي الكريمة بالصبر؛ لأن الله مع الصابرين.
كلمة أخيرة أقولها لكما: ( وأنا هنا أبدي رأيي في المسألة من وجهة نظر الزوجة؛ لأني لم أطلع على رأي الزوج، وهذا من اختصاص القضاء؛ إذ هي الجهة التي يجب أن تستمع إلى طرفي النزاع ) – أقول: لو خلا كل منكما بصاحبه في جلسة هدوء وحب وتفاهم بدون توتر واستكبار وعصبية، ثم بحثتما معا عن أسباب هذا التوتر الحاصل، فقد يكون تافها، وقد يكون الزوج متضايقا من موقف ما، وتسهل معالجته، أو نمِيَ إليه حديث ما مكذوب، أو هناك تدخلات من أنسبائه في حياته؛ وهو غير راغب فيها، فعلى الزوجة أن تتفهم وجهة نظر زوجها أو أو وأؤكد أن كثيرا من المشكلات الزوجية تحل من قبل الزوجين دون وساطة أحد ، وهذا هو الحل الأمثل بألا يطلع أحد على ما يدور وراء الأبواب المغلقة، فإذا وجدت إرادة الخير في الإصلاح، يوفق الله بين الزوجين.
أرجوكما أن تجربا، فعسى أن تفرج الأمور، وتعود المياه إلى مجاريها كما يقال..
ختاما أسال الله العظيم رب العرش الكريم أن يجمع بينكما على ما يحب ويرضى. اللهم آمين والسلام عليكم ورحمة وبركاته والحمد لله رب العالمين.              



زيارات الإستشارة:5536 | استشارات المستشار: 351


الإستشارات الدعوية

كيف أشرح لطالباتي أحكام الغسل؟!
مناهج دعوية

كيف أشرح لطالباتي أحكام الغسل؟!

محمد بن أمين بن محمد الجندي 04 - جمادى الآخرة - 1424 هـ| 03 - أغسطس - 2003

الدعوة في محيط الأسرة

كيف أحمي زوجي من الإنترنت؟!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند9315

الدعوة والتجديد

أمي تخون أبي فكيف أنصحها؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )20078



استشارات محببة

العنف لغة أخي المراهق!
الإستشارات التربوية

العنف لغة أخي المراهق!

السلام عليكم ورحمة الله.. rnأولاً أحب أن أشركم شكراً جزيل على...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3632
المزيد

ابنتي مجتهدة لكنها لا تحصل على الدرجة النهائية!
الإستشارات التربوية

ابنتي مجتهدة لكنها لا تحصل على الدرجة النهائية!

السلام عليكم ورحمة الله.rnابنتي تدرس في الصف الثالث متوسط، مجتهدة...

أماني محمد أحمد داود3636
المزيد

أنا أفكر كثيرا بالزواج ولم أستطع التخلص منه! (2)
الاستشارات الاجتماعية

أنا أفكر كثيرا بالزواج ولم أستطع التخلص منه! (2)

السلام عليكم ورحمة الله..rnشكرا على ردك في استشارتي الأولى على...

نورة العواد3637
المزيد

كيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي؟
الإستشارات التربوية

كيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnكيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي...

ابتسام محمد المطلق3637
المزيد

هل يمكنني دراسة الماجستير في القانون؟
الإستشارات التربوية

هل يمكنني دراسة الماجستير في القانون؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnهل أستطيع أن أدرس في مرحلة...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3638
المزيد

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
الإستشارات التربوية

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

أسماء أحمد أبو سيف3638
المزيد

هل أبيع الأرض وأشتري بيتا من دورين؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أبيع الأرض وأشتري بيتا من دورين؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا أملك قطعة أرض في مدينة الخفجي...

د.مبروك بهي الدين رمضان3638
المزيد

هل أجعله يعيد الصف الأول أم ألحقه بالحضانة؟
الإستشارات التربوية

هل أجعله يعيد الصف الأول أم ألحقه بالحضانة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnابني يبلغ من العمر 5 سنوات...

أسماء أحمد أبو سيف3638
المزيد

اللغة تقف عائقا أمام إكمال دراستي!
الإستشارات التربوية

اللغة تقف عائقا أمام إكمال دراستي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي مشكلة أعاني منها كثيراً...

رفعة طويلع المطيري3638
المزيد

كيف نعلمه وهو لا يريد أن يتعلم؟
الإستشارات التربوية

كيف نعلمه وهو لا يريد أن يتعلم؟

السلام عليكم .. لدي ابن أختي عمره سنتان لكنه لا يتكلم كان يحب...

أروى درهم محمد الحداء3638
المزيد