الاستشارات الدعوية


28 - جمادى الآخرة - 1432 هـ:: 01 - يونيو - 2011

لقد لعنت والدي وسببته.. فكيف أكفر عن هذه اللعنات؟


السائلة:حنان ع م

الإستشارة:عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
منذ صغري لم أكن أعرف كلمة اللعن ولا أحبها وكبرت وعندما أسمعها أستغفر الله مع أني لست مطوعة كما يقال بالعامية وأستغرب كيف أن الجميع ينطقها بسهولة حتى على من يحب بطريقة المزاح ويكررونها يوميا وأنا دائما أبين لهم أنني أكره هذه الصفة وهي اللعان على أي شيء تافه أو كبير أيام كان عندي مبدأ وهدف ولكن الفترة الأخيرة من كم سنة أصبحت كلمة اللعن تستخدم في بيتنا بين إخواني الذكور على وجه الخصوص وكنت أمقت هذا الشيء وأنا أوذيت من أشخاص بحياتي وأحس بقلبي إنني أقول الله يلعنك يا فلان الله يلعنك يا فلانة وأتمنى لو نطق بها لساني ولكن أعلم أن اللعنة
قد ترد على صاحبها وأنا ككل العباد علي ذنوب ولن أنجو
من النار إن لم يرحمني الله برحمته واللعن طرد من رحمة الله ولكن مؤخرا أصبحت أثناء التفكير فيما فعلوه بي من كثرة الألم أنطق باللعن عليهم أرى حياتهم لم يتغير بها شيء للسوء وهم آذوني وأنا لم أفعل بهم شيئا أتألم من أشياء
نسوا أنهم قالوها أو فعلوها ولكن أنا لم أنساها
وأحتار ماذا أفعل ها أنا لعنتهم؟ وكذلك أحد إخواني ضيق علي بتصرفاته
بدافع أنه يمزح ولعنته وأنا الآن لم أنس هذا الشيء بالرغم من مرور سنوات طويلة عليه؟ والمصيبة العظمى والدي هو أصلا شخص ظالم وجاهل ومعاملته سيئة إن اشتغلت بالبيت لم أعجبه وسب شغلي وإن لم أشتغل عاب علي ذلك يحسدني جلوسي دون عمل مع أني قلت له افعل مثلي اجلس بالبيت ونم وارتاح بدلا من أن تحسدني لدرجة أنه يتضايق إذا رآني مستلقية وأحس أنه يريد أن يجعلني أدفع ثمن جلوسي بالبيت دون فائدة
وأعلم أنه مهما كان لا يجب علي الرد عليه ولا لعنه ولكن خلاص أحس أنني أصبحت لا أسيطر على كلامي تجاه أي أحد يوجه لي عبارات سيئة أو معامله سيئة دون سبب مقنع
ما حصل اليوم هو أنه رآني وجاء يكلمني بلهجة أنه ليس ورائك أي شغلة تأتي عندي 2 ونص تصحيني من النوم فهمتي وأنت حمارة بعد وهو بالعادة كالساعة مؤقت لأنه تعود على نظام استيقاظه ولا يحتاج لي أن أوقظه ولكن حتى يعلمني أنه
سيجعلني أفرغ فضاوتي في خدمته كالحمارة كما يقول
طبعا استيقظ من نفسه ولم يحتج لي لأوقظه
جاء بعد العشاء ووجدني مستلقية أمام برنامج سألني
عن أمي وقلت له لا أعرف وانهال بكلماته علي كيف ما تعرفين يا ...ويا ....ويا ....ويخاصم لماذا أرد عليه وأنا مستلقية!
ولماذا أنظر للبرنامج وأنا مستلقية ! تشاجرت معه وأمسك بشعري وأحس أنه ظمآن لضربي ولولا أمي لعله ضربني وأشفى غليله فقدت أعصابي وقلت له الله يلعنك وسببته وقلت له كلاما سيئا وسيئا جدا
لا يليق بي أبدا وهو كذلك لم يقصر ولكن أعترف أنني أكرهه ولا أرضى بأفعاله تجاهي أو تجاه أمي وأخواتي وأعلم أنني أخطأت وأعلم أنه ذنب لعنته وسببته بكلام مشين وعيب قوله بل وحرام حتى وإن كان هو قال لي ما يشبهه ولكن أنا خسرت راحتي بالدنيا في كل شيء وهو والله ضيق علي حياتي ولا أريد أن أخسر رحمة ربي في الآخرة حتى ورب الكعبة لا أريد من الله إلا أن يرحمني فقط ولا رغبة لي إلا بالجنة ولا بالنعيم أقسم بالله ويشهد ربي على صدق كلامي هذا أريد أن يعفو عني ثم أكون شيئا غير مسمى سؤالي الآن اللعن في حق من لعنتهم وهم أساؤوا لي
وأخي الذي لعنته وأبي كيف أكفر عن هذه اللعنات وعن أي لعنة تجاه أحد


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله ..
أختي الفاضلة أشكرك على ثقتك بموقع لها أون لاين وأسأل الله أن أوفق بالرد عليك الرد النافع والمقنع
أختي دعيني في البداية أعرض عليك أحاديث لرسولنا الكريم تبين خطر اللعن
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏ «‏لَعْنُ المُؤْمِنِ كَقَتْلِهِ‏» ‏‏.‏‏ متفق عليه
وعندما قيل له ادع على المشركين قال صلى الله عليه وسلم إني لم أبعث لعانًا، وإنما بعثت رحمة - رواه مسلم
وفي صحيح مسلم ، أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏ «‏لا يَنْبَغِي لِصِدِّيقٍ أنْ يَكُونَ لَعَّاناً‏» ‏‏.‏
وفي صحيح مسلم أيضاً، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏ «‏لا يَكُونُ اللَّعَّانُونَ شُفَعاءَ وَلا شُهَدَاءَ يَوْمَ القِيامَةِ‏» ‏‏.‏‏
وفي سنن أبي داود والترمذي قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏ «‏لا تَلاعَنُوا بِلَعْنَةِ اللَّهِ وَلا بِغَضَبِهِ وَلا بالنَّارِ‏» ‏ قال الترمذي‏:‏ حديث حسن صحيح‏.‏ ‏
وفي كتاب الترمذي، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏ «‏لَيْسَ المُؤْمِنُ بالطَّعَّانِ وَلا اللَّعّان وَلا الفاحِشِ وَلا البَذيء‏» ‏ قال الترمذي‏:‏ حديث حسن‏.‏
وفي سنن أبي داود ، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏ «‏إنَّ العَبْد إذَا لَعَنَ شَيْئاً صَعِدَتِ اللَّعْنَةُ إلى السَّماءِ فَتُغْلَقُ أبْوَابُ السَّماءِ دُونَهَا، ثمَّ تَهْبِطُ إلى الأرْضِ فَتُغْلَقُ أبْوَابُها دُونَها، ثُمَّ تأخُذُ يَمِيناً وَشِمالاً، فإذَا لَمْ تَجِدْ مَساغاً رَجَعَتْ إلى الَّذي لُعِنَ، فإن كان أهْلاً لِذَلِكَ وَإِلاَّ رَجَعَتْ إلى قائِلِها‏» ‏‏.‏‏ 
وفي كتابي أبي داود والترمذي ، أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏ «‏مَنْ لَعَنَ شَيْئاً لَيْسَ بأهْلٍ رَجَعَتِ اللَّعْنَة عَلَيْهِ‏» ‏‏.‏‏
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم يدعو فيقول اللهم إني أعوذ بك من الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق - رواه أبو داود والنسائي
 أختي الفاضلة المفترض أن تكوني قدوة ونموذج صالح لأسرتك يروا فيك امتناعك عن اللعن والفحش في الكلام لا أن تنجري معهم في سوء خلقهم فإذا أردت التغيير لا بد أن تبدئي بنفسك واحذري أختي من التساهل في هذا الأمر لأن عاقبته وخيمة كما ورد في الأحاديث السابقة ، وبتغييرك لنفسك وصبرك على ذلك يرون أسرتك أنه من الممكن ترك الأخلاق السيئة وبدليل النموذج الحسن (أنت ) أمامهم .
أختي الفاضلة ما أجمل أن يعيش الإنسان طيب القلب مرتاح البال لا يكدره خطأ الآخرين عليه ولا ينغص عليه كيف يشفي غليله بهم؟ واذكر لكي أختي خمس خصال ينالها من يعفو عن الناس (الوعد بالجنة) و (الاتصاف بالمحسن) و(الاتصاف المتقي) و(مغفرة من الله ) و(نيل محبة الله) يقول تعالى ( وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ () الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) فهل تتركين كل هذا الأجر ؟
أختي الكريمة إن كان أبوك كما ذكرت ظالم وجاهل وذقت أنت من هذا الظلم والجهل فاحذري أنه مع الزمن كما انطلقت لسانك بالسب واللعن والشتم وصرت شبيه لمن يفعل ذلك ، أحذري أن تتعودي أيضا وتصبحي ظالمة وجاهلة و....و...
أختي الفاضلة أنت في البدايات والخلاص ليس صعب، والصعب على من أنغمس أكثر ومضت عليه سنين في سوء الخلق فاستغفري ربك وتوبي إليه وأقلعي عن ما أنت عليه الآن.
كما أن أباك أمر الله ببره ومجرد يا أختي قول "أف" منهي عنها من الله سبحانه وتعتبر عقوق وقد توعد الله العاق بأن الله لا ينظر إليه ولا يدخله الجنة ( ثَلَاثَةٌ لَا يَنْظُرُ اللَّهُ إلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ : الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ , وَمُدْمِنُ الْخَمْرِ , وَالْمَنَّانُ عَطَاءَهُ . وَثَلَاثَةٌ لَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ : الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ , وَالدَّيُّوثُ , وَالرَّجِلَةُ مِنْ النِّسَاءِ )  .وحاولي بره والإحسان إليه حتى وإن كان سيئا فأبوك باب من أبواب الجنة مفتوحة لك حرم هذا الباب الكثير ممن مات أبوهم ، وأنت بارك الله فيك سيكون بإذن لله لك أجر البر  والصبر على الأذى وطاعة لله لأن البلاء والمصيبة التي تصيب الإنسان لابد له  أن يصبر عليها وقد يبتلي الله الإنسان ليرى صبره وليسمع الله دعاءه وشكواه واستغفاره وهي أبواب خير تفتح للمتبلى قد لا تفتح له في غير البلاء وفي الأثر إذا أحب الله عبدا ابتلاه ، فهي فرصة عظيمة لك لتزود بالحسنات و الصبر على البلاء مما يذهب السيئات .
كما أنك حاولي بارك الله تجنب إغضاب الوالد وأنت تعرفين أن أبوك نظامي في وقته فطالما تعرفين ما يغضبه ومنها أنه يراك جالسة وفارغة حاولي أن تعملي أي شيء مثل تنظيف البيت ومساعدة الوالدة وبخاصة وقت حضوره ووجوده في المنزل طالما هو يحب وذلك و يغضبه عكسه .
أما أنك لا تريدين الجنة ، فقط تريدين رحمة ربك، أليست الجنة من رحمة الله وعدها لعباد الصالحين الصابرين الطائعين والجنة ولو تحصل بالعمل لما دخلها عبد فيها  لكن الله يدخل فيها عباده برحمته ففي صحيح البخاري: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لن يدخل أحدا عمله الجنة ) . قالوا ولا أنت يا رسول الله ؟ قال ( لا ولا أنا إلا أن يتغمدني الله بفضل ورحمة فسددوا وقاربوا ولا يتمنين أحدكم الموت إما محسنا فلعله أن يزداد خيرا وإما مسيئا فلعله أن يستعتب )
أختي حسني ظنك بالله فالله يعفو ويصفح ويجازي المحسن ويعاقب المسيء وثقي بنفسك فأنت امرأة صالحة تخافين الله و تحاولين تجنب المعاصي والوقوع فيها فلا تدعي الشيطان يظفر منك باليأس والقنوط من رحمة الله ،
 وأنت يا أخيتي مازلت في الحياة أسأل الله أن يطيل عمرك على طاعته واجعلي باقي عمرك تفاؤل وطاعة لله وقرب منه .
ولا تنسي رحمك الله دعاء الله سبحانه بأن يتجاوز عنك وأن يجعلك بارة بوالديك
أسأل الله لك الهداية والرشاد وأن يجعلك بارة بوالديك وأن يغفر لك الزلة أن يجزل لك المثوبة وأن يعينك على طاعة ويصبرك على مصيبتك ويفرج عليك ويبعد عنك سيء الأقوال والأفعال إنه ولي ذلك والقادر عليه .



زيارات الإستشارة:11701 | استشارات المستشار: 146

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    أمراضي تحرمني من الصلاة!
    الاستشارات الدعوية

    أمراضي تحرمني من الصلاة!

    بسمة أحمد السعدي 30 - ذو الحجة - 1436 هـ| 14 - اكتوبر - 2015

    هموم دعوية

    هل يحاسبنا الله عما يصيب أمتنا الإسلامية ؟

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي7115


    عقبات في طريق الداعيات

    لااستطيع التعامل مع بعض العاملين

    د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني7674


    استشارات محببة

    العنف لغة أخي المراهق!
    الإستشارات التربوية

    العنف لغة أخي المراهق!

    السلام عليكم ورحمة الله.. rnأولاً أحب أن أشركم شكراً جزيل على...

    د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3642
    المزيد

    كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?
    الاستشارات النفسية

    كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?

    بسم الله الرحمن الرحيم..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

    أنس أحمد المهواتي3645
    المزيد

    ابني حساس جدا ومتعلق بأهلي وأهل زوجي!
    الإستشارات التربوية

    ابني حساس جدا ومتعلق بأهلي وأهل زوجي!

    السلام عليكم..rn ابني الأول حساس جدا، جدا ونحن مقيمين في مكة...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3645
    المزيد

    كيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي؟
    الإستشارات التربوية

    كيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي؟

    السلام عليكم ورحمة الله..rnكيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي...

    ابتسام محمد المطلق3645
    المزيد

    شخصية ولدي أصبحت ضعيفة ومستواه في تراجع!
    الإستشارات التربوية

    شخصية ولدي أصبحت ضعيفة ومستواه في تراجع!

    السلام عليكم.. من بعد السلام.. لدي ولد في الثالثة عشر تراجع...

    أماني محمد أحمد داود3645
    المزيد

    إحدى طالباتي طفولية في تصرفاتها!!
    الإستشارات التربوية

    إحدى طالباتي طفولية في تصرفاتها!!

    أنا معلمة المرحلة الثانوية أدرس الصف أول ثانوي يوجد لدي طالبة...

    د.مبروك بهي الدين رمضان3646
    المزيد

    كيف أعلم صغيرتي الكتمان ؟!!
    الإستشارات التربوية

    كيف أعلم صغيرتي الكتمان ؟!!

    عندي طفلة عمرها 2و8 أشهر ، ما شاء الله ذكية، وتتكلم بطلاقة. المشكلة...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3646
    المزيد

    هل يمكنني دراسة الماجستير في القانون؟
    الإستشارات التربوية

    هل يمكنني دراسة الماجستير في القانون؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnهل أستطيع أن أدرس في مرحلة...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3646
    المزيد

    أبي يريدني محامية وأمي مدرسة!
    الإستشارات التربوية

    أبي يريدني محامية وأمي مدرسة!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.rn دائما في داخلي إحساس...

    د.محمد بن عبد العزيز الشريم3646
    المزيد

    هل أتخصص في الفرنسية أم في العلوم الشرعية؟
    الإستشارات التربوية

    هل أتخصص في الفرنسية أم في العلوم الشرعية؟

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاتهrnأريد استشارتكم في أمر شخصي...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3646
    المزيد