الاستشارات الاجتماعية » قضايا الخطبة


06 - صفر - 1433 هـ:: 01 - يناير - 2012

ابنتي تريدي موافقتنا على رجل يتناول الحشيش!


السائلة:لعبة الايام

الإستشارة:عصام حسين ضاهر

السلام عليكم..
عندي ابنة 23 سنة حاصلة على مؤهل عال وتتمتع والحمد لله بالجمال والخلق والعائلة العريقة وتمت خطبتها أكثر من مرة ولم يحدث نصيب، والآن تريد موافقتنا على خطبتها من رجل 32 سنة وتم زواجه مرتين من قبل ولم يحدث نصيب وتأكدنا من أنه يتناول الحشيش ووعدها بامتناعه عن ذلك كما أنه يعاني من قلة عدد الحيوانات المنوية وتشوهها وقلة حركتها مما يمنعه من الإنجاب ومن الجائز أن يستجيب للعلاج خلال ثلاثة أشهر ومن الجائز أيضا أن لا يستجيب وكان سبب طلاقه الأخير هو عدم الإنجاب من ناحيته وكانت بصراحة صدمة لنا، فكثيرون ممن يتمتعون بالخلق والتدين ويسر الحال يطلبون يدها ولكنها اختارته دونهم وأمام إلحاحها تغاضينا عن زواجه من قبل ولكننا لا نستطيع معايشة تناوله للحشيش وعدم قدرته على الإنجاب وهي تصدقه تماما أنه سيمتنع عن تناول المخدر ولكني أشك في ذلك ولا ترى أي مانع من كفالة طفل وأخشى أن تلومنا بعد ذلك إذا وافقنا على ما تريد وطلبنا منه أن يؤجل طلبه لها لمدة ثلاثة أشهر فنرى نتيجة العلاج كما نفاجئه بعمل تحليل مخدرات حتى نتأكد من سلامته وطلبنا منه ومنها عدم الحديث معه أو مقابلته خلال هذه الفترة فهل أخطأنا في ذلك فهي الآن غاضبة منا وممتنعة عن تناول الطعام وتحبس نفسها بحجرتها ونحن جميعا نعيش أسوأ أيام حياتنا الآن فماذا أفعل؟ وهل هذا الإنسان مناسب لها أرجو أن ترشدنا إلى الطريق الصحيح فنحن أفكارنا متخبطة ولا نعرف كيف نتصرف. ولكم جزيل الشكر.


الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا وحبيب وقلوبنا محمد النبي الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين.
الأخت الكريمة التي رمزت لنفسها بـ"لعبة الأيام".
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
وأسأل الله تعالى أن يجعلنا عند حسن ظنك بنا، وأن يوفقنا في الرد على رسالتك بما يرضي الله تعالى، ويصلح الحال بينكم وبين ابنتكم.
لا شك أن أخطر قرار يتخذه الإنسان فينا هو قراره الارتباط بطرف آخر، اختاره ليكون شريكا له في الحياة، يقاسمه أفراحه وأحزانه، يبني معه مستقبله، ويحقق معه أحلامه.
لكن لا شك أن هذا الاختيار تتحدد عليه حياة الإنسان بعد ذلك. فإما أن يعيش حياة سعيدة ينعم فيها بالدفء الأسري، وإما أن يعيش حياة من الفراغ العاطفي تهدد صحته النفسية، ينتهي به في نهاية المطاف إلى إحدى حالتين:
الأولى: الخرس الزوجي. بمعنى أن يعيش الطرفان مع بعضهما البعض، ولكن لكل منهما شأنه الخاص، لا يجمع بينهما سوى جدار المنزل، فتكون الأجسام في مكان واحد بينما القلوب في أماكن متفرقة، وتصبح الحياة بلا معنى.
الثانية: الطلاق الفعلي، الذي يطوي تلك الصفحة المؤلمة، بكل ما فيها.
وأعتقد أن ابنتك إذا أقدمت على الزواج بذلك الشاب سينتهي بها المطاف إلى إحدى الحالتين السابقتين.
ولذلك أختي الكريمة، فإني أوافقك الرأي في عدم الموافقة على تلبية رغبتها في الارتباط بهذا الشاب، للأسباب الآتية:
الأول: أنه ليس صاحب دين وخلق من خلال حديثك عنه.
الثاني: له ماض وخبرة مؤلمة في عملية الزواج.
الثالث: أنه يتعاطى المخدر، وهذا أمر يحتاج إلى فترات علاج طويلة، مع الخوف من حدوث انتكاسة في حالة المريض.
الرابع: أنه إلى الآن لا يمتلك مقومات إنجاح الحياة الزوجية، مثل: القدرة على الإنجاب، وهذا أمر يغيب عن خاطر وذهن ابنتك الآن، ولكنها ستصطدم فيه بعد ذلك، إذا ارتبطت به.
لذلك عليك بما يأتي:
أولا: الحوار مع ابنتك، حول هذه الأسباب، محاولة إقناعها بالعدول عن رغبتها في الارتباط بهذا الفتى، ثم محاولة معرفة ما الذي يجعلها تصر على الارتباط به، فربما هناك أسباب خفية تدفعها للإصرار على ذلك، مثل أن تكون تعاني من فراغ عاطفي في المنزل، أو سمعت كلاما معسولا من هذا الشاب، فسولت لها نفسها أنها تستطيع قبول ذلك الوضع والتعايش معه.
ثانيا: اجعليها تبعث إلينا برسالة من خلال الموقع، تحكي لنا فيها أسباب الموافقة على هذا الشاب، من باب الاستشارة، فربما تكون الصورة غير كاملة أمامك أو أنك أردت ألا تشيري إليها في رسالتك.
ثالثا: تخيري من أصحابها أو أخوالها أو أعمامها من ترتاح للحديث معه، واجعليه يكون حلقة الوصل بينكم، ينقل لها وجهة نظركم، وينقل إليكم وجهة نظرها، إلى أن تنجلي هذه المحنة بإذن الله تعالى.
رابعا: عليك باللجوء إلى الله عز وجل والدعاء المستمر بل والإلحاح في الدعاء لكي يرفع عنكم هذه الغمة وادعيه سبحانه وتعالى بأن يهدي ابنتك إلى الصواب وإلى الطريق المستقيم.
أسأل الله تعالى أن يهدي لك ابنتك، وأن يرزقها بالزوج الصالح.



زيارات الإستشارة:4356 | استشارات المستشار: 205


استشارات محببة

دعي المراقبة عن بُعد.. وصححي المسار!
الاستشارات الاجتماعية

دعي المراقبة عن بُعد.. وصححي المسار!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..أنا فتاة أدرس في إحدى الجامعات،...

نورة العواد4353
المزيد

دبلوم الإرشاد الطلابي.. لتضييق الفجوة!
الإستشارات التربوية

دبلوم الإرشاد الطلابي.. لتضييق الفجوة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أرجو من ذوي الخبرة تزويدي...

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح4354
المزيد

أمي تريد لي زوجا أفضل منه!
الاستشارات الاجتماعية

أمي تريد لي زوجا أفضل منه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn جزاكم الله الخير على ما تبذلونه...

د.عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مجيدل المجيدل4354
المزيد

أقاربي لا يؤيّدون زواجه منّي!
الاستشارات الاجتماعية

أقاربي لا يؤيّدون زواجه منّي!

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري اثنتان وعشرون سنة تمّت قراءة...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4354
المزيد

كيف أحفظ طفلتي في بلد أوربي؟!
الإستشارات التربوية

كيف أحفظ طفلتي في بلد أوربي؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. ابنتي عمرها ست سنوات، وهى...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف4355
المزيد

أظهري لابنتك إعجابك والآخرين بها لتفوقها
الإستشارات التربوية

أظهري لابنتك إعجابك والآخرين بها لتفوقها

أشكركم على جهودكم المبذولة وجزاكم الله خيراً، مشكلتي تكمن في...

د.محمد صفاء بن شيخ إبراهيم حقي4355
المزيد

هذه الحركات تكررت كثيرا!
الإستشارات التربوية

هذه الحركات تكررت كثيرا!

rn rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn قبل فترة لاحظت...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان4355
المزيد

هل يجوز ان أحادث شاباً ينصحني إلى الخير ؟ ( 2 )
الأسئلة الشرعية

هل يجوز ان أحادث شاباً ينصحني إلى الخير ؟ ( 2 )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلو سمحت يا شيخ محمد بن عبد...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند4355
المزيد

أريد أن أوصل لها مالها لكنني لا أعرف عنوانها!
الأسئلة الشرعية

أريد أن أوصل لها مالها لكنني لا أعرف عنوانها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnفي المرحلة الجامعية كانت هناك...

الشيخ.عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود4355
المزيد

أصابتني حالة من الصمت والحزن عندما تزوجت أختي الصغرى!
الاستشارات الاجتماعية

أصابتني حالة من الصمت والحزن عندما تزوجت أختي الصغرى!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. rnالإخوة الأفاضل : rnأود استشارتكم...

هيفاء بنت أحمد العقيل4355
المزيد