الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس التعدد


13 - شوال - 1438 هـ:: 08 - يوليو - 2017

أخبرني زوجي بأنّه يريد الزواج بحبيبته السابقة !!


السائلة:أم حبيبتي

الإستشارة:سميحة محمود غريب

السلام عليكم ورحمة الله
بسم الله الرحمن الرحيم
ساعدوني. أكاد أموت من القهر و الحزن ، لقد أخبرني زوجي بأنّه يريد الزواج بحبيبته السابقة والتي كان يعرفها قبلي وفرّقت بينهما الظروف وقد التقى بها منذ مدّة غير قصيرة. قال كلّ هذا بعدما كنت أشكّ في خيانته وطلبت منه مصارحتي . حيث اكتشفت رسائل حبّ منها إليه عبر الفيسبوك أنكر في ذلك الحين إلاّ أنّه البارحة أخبرني. لقد قال إنّه يحبّني و لم أقصّر ناحيته في أيّ شيء سوى رغبته في التعدّد. وقال إنّه لن يظلمني و ستسكن كلّ واحدة في طابق في منزلنا الجديد. لكم أن تتصوّروا صدمتي حينها فكيف له أن يخونني ويخدعني معها بل كيف استطاع أن يخفي خلف ملامحه البريئة علاقتهما. حسبي الله ونعم الوكيل. ماذا سأفعل؟ أين أذهب بابنتي ؟. أحسّ بالذلّ والقهر أم سأرضى من أجل ابنتي. ليس لي أحد بعد الله . أرجوكم انصحوني ماذا أفعل؟ كيف استطاع أن يستغفلني طوال هذه المدّة ؟ لم خدعني وأنا التي تحمّلت كلّ شيء من أجله. قلبي لا يمكنه التحمّل فالأمر أكبر من طاقتي . ساعدوني. ولا تقولوا لي أنت قصّرت في حقّه. فهو يحلف أنّي أفضل امرأة وأنا الأحبّ إلى قلبه. وقال إنّني سأسعده كثيرا بموافقتي التي يضع حيالها أملا كبيرا. حسبي الله في هذه المرأة التي تنوي خراب بيتي. حسبي الله ونعم الوكيل. نحن لم يمرّ على زواجنا سوى سنتين ونصف ولم أتخيّل يوما أنّه قد يخونني ويتجرّأ ويتحدّث مع غيري في الحبّ والغرام . أنا لم أجبره على الزواج بي بل هو من أحبّني واختارني بملء إرادته ثمّ أحببته بعد ذلك وعشنا أحلى الأيّام ثمّ أنجبت ابنتي الجميلة التي زادت حياتنا بهجة وسرورا. كنت أحمد الله ليلا ونهارا على كلّ هذه النعم لكنّي لم أتوقّع أن تسقط الطامة على رأسي فجأة لأنّه لم يتغيّر ناحيتي أبدا ، فمنذ زواجنا ونحن نزداد حبّا وقربا من بعضنا وهذا ما يجعلني أصدم من هذه العلاقة. وللأمانة لقد صارحني منذ خطوبتنا برغبته وحبّه للتعدّد ووافقت لكنّي لم أعتقد أنّه كان يخطّط للزواج من حبيبته التي قال إنّها كانت تعاني مشاكل في الإنجاب لذلك افترقا .. والآن لمّا عالجت عادت من جديد حتّى صرت أشكّ أنّهما اتّفقا على أن يتزوّج بي ثمّ يحضرها هي. قلبي يتمزّق كلّما تذكّرت كيف كذب عليّ واستغفلني وفي المقابل كان يتّفق معها و يعيش معي كأنّه يحبّني فعلا . أنا أحترق كلّ يوم وأتعذّب كلّما نظرت إلى عينيه ولم أعد أثق به ولا أصدّق كلامه ولا أدري كيف سأعيش معه كزوجة بعد أن يتزوّج بها ، لأنّي لن أتدخّل فيه فمادامت تلك رغبته فليفعل ما يشاء ، لكن لا أدري ما سيحصل لي حينها وأخاف أن يحدث لي شيء من شدّة الهمّ والحزن . أفكّر أحيانا في الانفصال لكن ابنتي تمنعني ، كما أنّ ظروف أهلي صعبة ولا أستطيع تربية ابنتي وحدي كما أنّها متعلّقة جدّا بأبيها وهو كذلك . والله أكاد أموت ولا أدري ما العمل. زوجي رائع و أخلاقه ممتازة وكنت أسعد امرأة معه لكن لم فعل بي هذا ؟ هو يصرّ على أنّها ليست خيانة بل هي طريق طبيعيّة حتّى يتواصل معها ويقول إنّ الله قد كتب لهما أن يلتقيا مجدّدا في الحلال ، لكن ما معنى رسائل الحبّ التي كانت تبعث بها إليه وهل يجوز له أن يحبّها و يحدّثها عن الشوق والحبّ وهو متزوّج بي ؟ هل يحقّ له جرح مشاعري؟ هل أصدّقه حينما يقول إنّه يحبّني ولن يفرّط في . أنا أحبّه ومجروحة جدّا ممّا فعل ' كيف أقوّي نفسي وألملم أشلاء قلبي الممزّق وأعيش معه بشكل طبيعيّ؟ انصحوني بارك الله فيكم ولا تهملوا رسالتي فأنا في الانتظار على أحرّ من الجمر.

عمر المشكلة :
أكثر من شهر .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة ؟
لا يوجد سبب سوى رغبته في التعدّد و إحياء علاقته القديمة .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
حزني وهمّي وخوفي من أن يطلّقني بعد زواجه وبعد أن تبدّله تلك المرأة ويصبح شخصا آخر.

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة ؟
أحيانا أرفض زواجه و دوما أعاتبه على علاقته بها. كما أنّي لم أخبر أحدا بمشكلتي لأنّي أعلم أنّ الأمور ستزداد سوءا.


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم تسليما كثيرا ..
ابنتي الحبيبة .. كفكفي عن عينيك هذه الدموع، وأزيلي عن نفسك هذا القهر والحزن (أكاد أموت من القهر والحزن)، وتأمّلي في عظيم نعم الله عليكِ، فقد منّ الله عليك بنعمة العافية والذرّية والإيمان والأمن، فانظري إلى الحياة نظرة متفائلة، فالسلوى والأنس في عبادة الله، وفي بذل الخير للناس، وفي تربية ابنتك التي أنت مسؤولة عنها أمام الله تربية صالحة ومستقرّة .. واعلمي أنّ ما تمرّين به الآن من حيرة وحزن؛ سرعان ما يتبدّد بإذن الله وينتهي أمام صبرك واستعانتك بالله. فاسألي الله بمنّه ورحمته أن يثبّتك على دينك ويجنّبك الشقاء والفتن، واعلمي يا حبيبتي أنّ ما حدث هو ابتلاء من الله تعالى، يقول النبيّ صلّى الله عليه وسلّم : "إنّ عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإنّ الله إذا أحبّ قوما ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط" أخرجه الترمذي وابن ماجه.
واعلمي – يا حبيبتي – أنّ لكلّ إنسان ابتلاءه الخاصّ، والابتلاء سنّة الله في الكون يختصّ الله به فئة من عباده لحكمة لا يعلمها إلاّ هو سبحانه وتعالى . ومن يتفكّر ويتدبّر في الابتلاء يكشف الله له من أسراره ما يهوّن عليه .. أليس بالابتلاء يُعرف الصابر من الناقم ؟ أليس بالابتلاء يعرف الشاكر من الساخط ؟ أليس بالابتلاء يُعرف الطائع من العاصي؟
هل تعلمين ابنتي أنّ الله يحبّ صوت المبتلي في جوف الليل يناديه ويناجيه ويطلب منه سبحانه أن يرفع عنه هذا البلاء، فلا تتردّدي ولا تتقوقعي على آلامك وأحزانك، واحذري من الشيطان أن يقذف في قلبك اليأس ليصرفك عن طاعة الرحمن، أو أن يجعلك تصرّين على طلب الطلاق وهدم عشّك وتشتيت ابنتك وحرمانها من أبيها .. فاحذري، فما أنت فيه الآن تربة خصبة للشيطان اللعين لينفث سمومه وحبائله، فاستعيذي بالله منه، واطلبي العون والمدد من الذي بيده ملكوت السماوات والأرض. و ابشري – ابنتي الحبيبة – ببشري رسولنا وأسوتنا وحبيبنا والقائل: "من يُرِد الله به خيرا يصب منه" و"يصب منه" أي يبتليه ببلاء رحمة به وخيرا له.
وقوله عليه الصلاة والسلام: "ما يصيب المؤمن من بلاء ولا نصب ولا وصب ولا همٍّ ولا حزن ولا أذى ولا غمٍّ حتّى الشوكة يشاكها إلاّ كفَّر الله بها من خطاياه " فكلّ شيء ممّا ذكر يحطّ من ذنوب المؤمن حتّى وإن كان مجرّد همّ أو غمّ يدخل قلبه ولا يطّلع عليه الناس !.
وكوني على يقين أنّ ما حدث هو قضاء الله الذي لا رادّ لقضائه، فلا تحزني ولا تحتاري، لكن بالصبر والإيمان والرضا ستعبرين هذه الأزمة بسلام.
واعلمي أنّ الحزن لن يغيّر قضاء، وما عليك إلاّ أن تتقبّلي ما حدث و تسلّمي أمرك إلى الله و تقتنعي أنّ ما حدث مقدّر من عند الله، وأنّ قدره سبحانه لا يأتي إلاّ بخير، و تمسّكي بالأمل، فالأمل هو الحياة، وفكّري بتروّ وتأنّ ولا تستسلمي لأحزانك، وتذكّري أنّ كلّ ضيق بعده الفرج وكلّ ليل بعده نهار، هذا هو ناموس الكون الذي نظّمه صاحبه الخالق الأعظم الذي علّمنا أنّ دوام الحال من المحال وأنّ كلّ شيء يتغيّر ويتبدّل، وأنّ الضيق يأتي بعده الفرج كما قال الشاعر :
ضاقت فلمّا استحكمت حلقاتها ... فرجت وكنت أظنّها لا تفرج .
ابنتي المؤمنة .. ثقي أنّ ما تشعرين به (أحسّ بالذلّ والقهر) سوف يتلاشى بمرور الوقت، فالوقت خير علاج للأحزان .. سلّم الله قلبكِ ونفسكِ من كلّ همّ وغمّ، واعلمي أنّ من صبر على البلاء وحمد الله غفر الله له وجازاه بأحسن ما يجازي به العبد الصابر الشاكر وهو الجنّة، هل ترضين ابنتي بالجنّة؟ والثمن هو الصبر والرضا والشكر .. وما أنت فيه هو ابتلاء وامتحان، كما قال الله (إنّما يوفّى الصابرون أجرهم بغير حساب) الزمر:10.
أكثري يا قرّة العين من الدعاء الذي كان يدعو به الحبيب المصطفى صلّى الله عليه وسلّم: "اللهمّ رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كلّه، لا إله إلاّ أنت "، "اللهمّ أنت عضدي، وأنت نصيري، بك أحول، وبك أصول، وبك أقاتل "، "لا إله إلاّ أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين ".
انظري إلى ابنتك جعلها الله قرّة عين لكِ في الدنيا والآخرة، وعوّضكِ خيرا، ففيها العوض، ومعها التسرية عن النفس، فانظري إلى عينيها ستجدين سحابة الخير قادمة تشرق بفجر جديد ملؤه الأمل والسكينة والاطمئنان، فبين يديك ابنتك... مشروع استثماريّ عظيم تحقّقين به ما تتطلّعين إليه من خلال تربية صالحة لتكون فتاة لها شأن عظيم بإذن الله تعالى... نسأل الله عزّ وجلّ أن يعينك ويقوّي ظهرك ويثلج فؤادك .. واحتسبي ذلك عند الله عزّ وجلّ ليثقل به موازين أعمالك .. رفع الله قدرك وجلا همّك وخلف عليك خيرا .
ثمّ أدعوك- ابنتي- إلى النظر إلى الحياة نظرة متفائلة، فليست الدنيا نكاحا وطلاقا فحسب، انظري إلى ابنتك وتابعيها في سني حياتها، هذا سوف ينسيك كلّ حيرة وعذاب، نسأل الله عزّ وجلّ أن تقرَّ بها عينك.
فاحمدي الله على نعمة الأبناء و نعمة العافية، واجتهدي في كسب ودّ زوجك حتّى تحيا ابنتك في أسرة مستقرّة كريمة، وانظري إلى غيرك ممّن حُرمن نعمة النكاح ونعمة الأبناء ..
ابنتي العزيزة .. توكّلي على الله وألقي عليه بأحمالك وهمومك فسوف يثيبك على صبرك ورضاك. اقتربي أكثر من الله سبحانه وتعالى وتوسّلي إليه بالدعاء أن يثلج صدرك ويريح قلبك ويفرّج كربك، ويحقّق لك كلّ ما تتمنّين . اسألي الله سبحانه أن يهديك وأن يرزقك بالإيمان الكامل، والقناعة بأنّ ما يكتب لك هو الخير في جميع الأحوال، واحمدي الله أن رزقك الله زوجا سلك طريق الحلال في وقت عمّت فيه الفوضى و صارت سبل الحرام سهلة وميسّرة أمام ضعاف الدين .
ابنتي العاقلة .. رغم ما تمرّين به، لا تقطعي ما بينك وبين زوجك، ولا تعيري أذنيك لكلام المحرّضين من صويحبات السوء اللائي يروّجن للأفكار المغلوطة والتي تحرّض المرأة على طلب الطلاق انتصارا لكرامتها عند زواج زوجها من الثانية، رافعات شعار(لا للحليلة .. نعم للخليلة)..
واعلمي أنّ شريعة الله أباحت التعدّد، "فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع "، وحال المؤمن والمؤمنة في هذا المقام كما قال الله تعالى: "وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُبِينًا" الأحزاب: 36. ولكن ثقافة العولمة وما يروّج لها أعداء الإسلام وتشريعاته خصوصا ما يتعلّق بشؤون المرأة قد أثّرت وللأسف الشديد على مفهوم تعدّد الزوجات حتّى بات يُنظر للرجل المعدّد نظرة سلبيّة، بينما مرافقة الخليلة والعشيقة صارت أمرا طبيعيّا.
كوني لزوجك الزوجة المخلصة، والصديقة الوفيّة حتّى يكتب لكِ الله الأجر العظيم كما قال الصادق المصدوق– صلّى الله عليه وسلّم –: (إذا صلّت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحفظت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها: ادخلي الجنّة من أيّ الأبواب شئت)، وقوله – صلّى الله عليه وسلّم –: (خير النساء امرأة إذا نظرت إليها سرّتك، وإذا أمرتها أطاعتك، وإذا غبت عنها، حفظتك في نفسها ومالك). وكوني على ثقة أنّه سوف يقدّر موقفك هذا ويعرف قدرك، وتزدادين في عينيه إجلالا وحبّا وتقديرا.
ابنتي المؤمنة ... كوني على ثقة أنّ زوجك لن يبتعد عنك ولا عن ابنته .. ولا تجعلي تفكيرك كلّه منصبّا في الرجل أين ذهب، وماذا فعل؟ فإن أتى أكرميه وإن ذهب فاتركيه، واعلمي أنّ رضاه من رضا الله تعالى .
ابنتي العاقلة .. أظهري لزوجك قدرا كبيرا من الاحترام والعناية، واستخدمي معه أسلوب المدح لصفاته الإيجابيّة، واسعي إلى رضاه، وعبّري له عن مشاعرك الدافئة، فالرجل يحبّ أن يسمع من زوجته أرقّ الكلمات وأعذب العبارات، ويهتمّ بذلك أكثر من اهتمامه بقيامها بالأمور الأخرى من نظافة البيت والاهتمام بتنويع طعامه وشرابه.
ابنتي الجميلة .. من المهمّ جدّا أيضا في حياتنا أن نتدرّب على الاستقلال عن الحاجة للآخرين، بمعنى أن يكون لك المقدرة على أن تضفي على حياتك السعادة وصناعة المرح، وأن تستمتعي بحياتك رغم الألم ورغم الحزن ورغم المعاناة، ابحثي عن الجوانب المشرقة في حياتك واهتمّي بها .. انشغلي بتنمية قدراتك ومهاراتك و اقرئي في فنون الطهو وتربية الأبناء، فهم الكنز الحقيقي لك... كوني قويّة ومتماسكة أمام ابنتك حتّى تشبّ سويّة النفسيّة .
تذكّري أيّتها الفاضلة أنّ الطلاق يكسر النفس، ولا ينبغي اللجوء إليه إلاّ إن كان هو العلاج الوحيد الذي لا يمكن الصبر عنه . فلا يزيّننّ لك الشيطان أنّ طلاقك منه سيضمن لك راحة النفس وهدوء البال .
وفي الختام .. أدعو الله سبحانه وتعالى أن يربط على قلبك ويرزقك الرضا والتقى، ويبارك لك في ابنتك وزوجك، ويجعلها قرّة عين لكِ في الدنيا والآخرة...ونحن في انتظار جديد أخبارك فطمئنينا عليك .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3670 | استشارات المستشار: 487

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    ضعف الهمة و الفتور أراقتني!
    وسائل دعوية

    ضعف الهمة و الفتور أراقتني!

    بسمة أحمد السعدي 01 - ربيع أول - 1431 هـ| 15 - فبراير - 2010




    أولويات الدعوة

    أنا فتاة محبة لطلب العلم ؟

    مها بنت مبارك بن محمدالسبيعي7114

    استشارات محببة

    كيف لي أن أتعرف على شخصية خطيبي؟
    الاستشارات الاجتماعية

    كيف لي أن أتعرف على شخصية خطيبي؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...rnأسعد الله أوقاتكم بكل خير..rnأشكركم...

    زكية محمد الصقعبي3498
    المزيد

    الوضع بيننا على الصامت
    الاستشارات الاجتماعية

    الوضع بيننا على الصامت

    السلام عليكم.. مشكلتي مع زوجي بداية قبل شهر ونصف تقريبا، أنا...

    رفيقة فيصل دخان3499
    المزيد

    تقف اللغة عائقا أمام إكمال دراستي!
    الإستشارات التربوية

    تقف اللغة عائقا أمام إكمال دراستي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا أريد الإكمال في جامعة...

    د.سعد بن محمد الفياض3500
    المزيد

    أهلي يمنعونني من زيارة زوجي السجين! ( 2 )
    الاستشارات الاجتماعية

    أهلي يمنعونني من زيارة زوجي السجين! ( 2 )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلقد سبق وكتبت عن مشكلتي أنا...

    د.مبروك بهي الدين رمضان3501
    المزيد

    لا أدري كيف أوظف مهاراته فهو لديه ذكاء مكاني وقوة ملاحظة!
    الإستشارات التربوية

    لا أدري كيف أوظف مهاراته فهو لديه ذكاء مكاني وقوة ملاحظة!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛ لدي عدة مشكلات مع ابني ذو الست...

    أروى درهم محمد الحداء3501
    المزيد

    أريد معرفة حكم الاستخارة في أمر الطلاق؟
    الأسئلة الشرعية

    أريد معرفة حكم الاستخارة في أمر الطلاق؟

    السلام عليكم.. أريد معرفة حكم الاستخارة في أمر الطلاق؟ وسبب...

    د.فيصل بن صالح العشيوان3501
    المزيد

    العلاقات بدأت تسبّب لي تشتّتا بين رغبتي و حرّيتي!
    الاستشارات الاجتماعية

    العلاقات بدأت تسبّب لي تشتّتا بين رغبتي و حرّيتي!

    السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي في تكوين العلاقات، أنا اجتماعيّة...

    أ.هناء علي أحمد الغريبي 3501
    المزيد

    بسبب مشاكلها مع أهلها لاقت حنانا عند زوجي!
    الاستشارات الاجتماعية

    بسبب مشاكلها مع أهلها لاقت حنانا عند زوجي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. مشكلتي مع زوجي، زوجي تعرّف...

    منيرة بنت عبدالله القحطاني3501
    المزيد

    مشكلتي أني منعزل عن المجتع بسبب الخوف !
    الاستشارات النفسية

    مشكلتي أني منعزل عن المجتع بسبب الخوف !

    السلام عليكم ورحمة الله إنّ مشكلتي الفعليّة بدأت منذ سنة 1436...

    ميرفت فرج رحيم3501
    المزيد

    زوجي يتكلّم مع النساء كلاما في الجنس !
    الاستشارات الاجتماعية

    زوجي يتكلّم مع النساء كلاما في الجنس !

    السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة منذ ستّ سنين وزوجي يعاملني...

    أماني محمد أحمد داود3501
    المزيد